تدهور صحة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني

السياسي – تدهورت صحة زعيم حزب الأمة القومي في السودان “الصادق المهدي”، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ويتلقى “المهدي” (85 عاما) العلاج في الإمارات بعد نقله إليها بطائرة خاصة ضمن آخرين من أسرته أصيبوا بكورونا، بحسب تقارير إعلامية سودانية.

ووفقا لما ذكرته التقارير الإعلامية، الأربعاء، فإن صحة “المهدي” تدهورت في الساعات الأخيرة، ما دفعه حزبه إلى مناشدة الشعب السوداني في بيان “الدعاء للصادق المهدي”.

وأصاب الفيروس 28 شخصا من عائلة المهدي، وتم نقل 3 بجانبه لتلقي العلاج في الإمارات.

ويشهد السودان موجة ثانية من كورونا، وارتفع في الأسبوعين الماضيين عدد المصابين بكوفيد-19 إلى المئات، بحسب وزارة الصحة السودانية.

ومنعت السلطات الحفلات الجماهيرية، وأغلقت صالات الأفراح وشددت على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية، والعمل بنسبة 50% من موظفي الخدمة المدنية.

بينما استبعدت السلطات إغلاق البلاد، بسبب ما سمته الخسائر الصحية والاقتصادية الكبيرة، التي لازمت الموجة الأولى من الوباء.

ووصل عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد منذ بدء انتشار كورونا إلى نحو 16 ألفا و500 مصاب، وتوفي أكثر من 1200 شخص جراء الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى