تراجع أسهم اليابان

أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة اليوم الجمعة، إذ أثارت قيود حكومية أكثر صرامة لاحتواء الإصابات بكوفيد-19 مخاوف بشأن تعافي الاقتصاد، بينما عززت توقعات مخيبة للآمال من نيدك الأجواء التي تتسم بالحذر في بداية موسم إعلانات أرباح الشركات.

ونزل المؤشر نيكي 0.57 بالمئة ليغلق عند 29020.63 نقطة، بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.39 بالمئة إلى 1914.98. ونزل المؤشران ما يزيد عن اثنين بالمئة لكل منهما هذا الأسبوع.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتخطط اليابان، التي تواجه صعوبات لاحتواء ارتفاع جديد في الإصابات بفيروس كورونا، لإعلان حالة طوارئ “قصيرة وقوية” في طوكيو ومدن أخرى كبيرة اعتبارا من 25 أبريل نيسان إلى 11 مايو أيار.

وستطلب الحكومة من المطاعم والحانات وصالات الكاريوكي التي تقدم مشروبات كحولية الإغلاق، وعقد المناسبات الرياضية الكبرى بدون جمهور.

وهوى سهم نيدك، التي تصنع المحركات الدقيقة المستخدمة في الأقراص الصلبة لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، 5.12 بالمئة بعد أن جاءت توقعاتها السنوية للسنة المالية الحالية دون متوسط توقعات المحللين.

وتعرضت أسهم اليابان لضغوط أيضا بفعل أداء أضعف لوول ستريت الليلة الماضية بفعل تقارير ذكرت أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم مضاعفة الضريبة على الأرباح الرأسمالية تقريبا.

وتراجعت أسهم شركات التكنولوجيا، إذ خسر سهم طوكيو إلكترون 1.45 بالمئة ونزل سهم فانوك 3.05 بالمئة وتراجع سهم أدفانتست 1.25 بالمئة.

وتقدم 79 سهما على المؤشر نيكي مقابل تراجع 139.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى