تراجع أغلب البورصات الخليجية.. والسوق السعودية تفقد 1.2%

السياسي -وكالات

أغلقت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط على انخفاض اليوم الأحد، مقتفية أثر تراجع الأسواق العالمية نهاية الأسبوع الماضي وبعدما مددت السعودية إجراءات مكافحة أزمة فيروس كورونا.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وهبط المؤشر الرئيسي في السعودية 1.2% بعدما قالت الحكومة، إن هناك تأخيرات في تسلم شحنات اللقاحات الواقية من كوفيد-19.

ومددت المملكة حظر سفر المواطنين وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية من 31 مارس آذار إلى 17 مايو أيار. وتراجع سهم مصرف الراجحي 1%، في حين هبط سهم البنك الأهلي التجاري 2.4%.
ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، أكبر مُصنع للبتروكيماويات في الخليج، 1.8% رغم تحقيق الشركة ربحا صافيا 2.22 مليار ريال (592 مليون دولار) في الربع الرابع من 2020 مقارنة مع خسارة صافية قبل عام.

وتراجع المؤشر الرئيسي في دبي 1.6%، مواصلا تكبد خسائر للجلسة الثانية على التوالي، مع انخفاض سهم بنك دبي الإسلامي 1.8% وهبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.7%.

كانت دبي علقت الأسبوع الماضي إجراء العمليات الجراحية غير الضرورية لمدة شهر والحفلات الموسيقية في المطاعم إلى أجل غير مسمى بعد ارتفاع الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الإمارات.

وفي أبوظبي، نزل المؤشر 0.9%، متأثرا بتراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 1.6% وانخفاض سهم شركة اتصالات العملاقة 0.6%.

وخسر المؤشر القطري 0.7% مع تراجع سهم شركة قطر للوقود 2.2% ليصبح الأسوأ أداء على المؤشر. وخارج منطقة الخليج، هبط المؤشر المصري القيادي 0.3% وتراجع سهم الشركة الشرقية للدخان التي تحتكر صناعة السجائر 2%.

وفيما يلي إغلاقات الأسواق في أول جلسات الأسبوع:

السعودية.. انخفض المؤشر 1.2% إلى 8703 نقاط.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.9% إلى 5593 نقطة.

دبي.. خسر المؤشر 1.6% مسجلا 2654 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.7% إلى 10474 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.3% إلى 11546 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.4% إلى 1463 نقطة.

سلطنة عُمان.. ارتفع المؤشر 0.1% إلى 3653 نقطة.

الكويت.. تقدم المؤشر 0.4% ليبلغ 6308 نقاط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى