ترامب أول رئيس يطرد من البيت الأبيض

السياسي – رأى البروفيسور في العلوم السياسية والقانون بجامعة سوفولك، كينيت كوسغروف، أن عملاء الاستخبارات السرية سيضطرون إلى طرد دونالد ترامب من البيت الأبيض إذا رفض فجأة المغادرة في يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، لكن من غير المرجح أن يفعل ترامب ذلك.
وقال الخبير اليوم الجمعة: “إذا رفض مغادرة البيت الأبيض، فلن يحتفظ بصلاحيات الرئاسة. أنا متأكد من أنه سيحتاج إلى الحصول على تصريح للدخول إلى البيت الأبيض، بمجرد انتهاء فترة ولايته، لن يكون لديه الحق القانوني في التواجد هناك. لذلك إذا رفض حقًا المغادرة، فسيتعين على الاستخبارات السرية طرده. سيكون الأمر محرجًا للغاية، أشك في أن دونالد ترامب يريد أن يكون أول رئيس يتم طرده من البيت الأبيض في نهاية فترة ولايته، وهو يركل ويصرخ”.

وأشار إلى أن الوقت الذي سيستمر فيه حفل التنصيب سيكون كافيا لحل هذه المشكلة، مشيراً إلى أن ترامب لن يعد رئيساً للولايات المتحدة بعد التنصيب.

وأوضح البروفيسور أن ترامب “لن يكون لديه خيار. تحدد ولاية الرئيس بقانون. وسيؤدي جو بايدن اليمين يوم 20 كانون الثاني/ يناير ظهرًا. بمجرد حدوث ذلك، يصبح جو بايدن رئيسًا ويتم نقل صلاحيات مؤسسة الرئاسة من دونالد ترامب إليه… لا يوجد شيء يمكن أن يفعله ترامب لمنع ذلك”.

هذا وأخبر ترامب بعض مستشاريه أنه سيرفض مغادرة البيت الأبيض في يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، حسبما أفادت قناة “سي إن إن” في وقت سابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى