ترامب: الموجة الثانية من كورونا ستكون أقل خطورة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه “في حال كان هناك موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد آواخر العام الجاري في بلاده ستكون أقل خطورة”.

وصرح ترامب في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء: “إذا عاد، سيعود في شكل بؤر صغيرة وسنستطيع احتواءها، لن يكون أبداً مثل الوضع الذي نعيشه حالياً”.

وطرح الرئيس الأمريكي هذا التأكيد دون أدلة، مشيراً إلى أنه رأي أخطره به “عشرة أشخاص” تحدث معهم بهذا الخصوص، رغم أن عدداً كبيراً من الخبراء في الصحة العامة أكدوا أن كورونا سيظل صعب الاحتواء ما لم يوجد مصل للوقاية منه.

ولدى بدء المؤتمر، طالب ترامب مدير مراكز التحكم والوقاية من الأمراض روبرت ريدفيلد أن يعتلي المنصة من أجل توضيح ما قاله في مقابلة في اليوم السابق مع صحيفة (واشنطن بوست)، حيث حذر من احتمالية أن يكون ارتداد الفيروس التاجي الشتاء المقبل “أكثر صعوبة” من الموجة الحالية التي تبدأ حالياً في الانحسار.

ومن جانبه، قال ريدفيلد: “لم أقل إن (موجة ثانية من كورونا) ستكون أسوأ، قلت إنها ستكون أكثر صعوبة”.

يشار إلى أن ذلك لم يكن المرة الأولى التي يجبر فيها ترامب أحد مسئولي الصحة في إدارته على تصحيح تصريحاته أمام الكاميرات، وهو ما فعله في منتصف الشهر الجاري أيضاً مع عالم الأوبئة الأول في البلاد، أنتوني فوسي، بعدما قال إن “الولايات المتحدة حال اتخذت تدابير استباقية في مواجهة كورونا لكانت قد أنقذت المزيد من الأرواح، ليعود ويؤكد في مشهد مماثل أن الرئيس تعاطي مع الموضوع عندما نصحه بذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق