ترامب : اليهود لا يعملون إلا لمصلحتهم

السياسي – كشفت وسائل إعلام أمريكية عن تصريحات اعتبرت عنصرية من الرئيس “دونالد ترامب” ضد اليهود أمام مسؤولين في إدارته.

وقال تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” إن “ترامب” قال عن اليهود الأمريكيين إنهم “لا يعملون إلا لمصلحتهم”، و”يدينون بالولاء فقط إلى بعضهم”.

ونقلت الصحيفة عن 20 مسؤولا حاليا وسابقا بإدارة “ترامب” قولهم إن تلك الجمل خرجت من “ترامب” عقب انتهائه من مكالمة هاتفية مع نواب يهود، فيما أكد بعضهم أن الرئيس الأمريكي دأب على إطلاق تصريحات عنصرية خلال تواجده في منصبه.

واستدلت “واشنطن بوست” بالتصريحات التي أطلقها “ترامب” وأثارت غضبا، بعد مسيرة “توحيد اليمين” سيئة السمعة، التي أقيمت في شارلوتسفيل، بولاية فرجينيا، في أغسطس/آب 2017، عندما اقتحم مئات من دعاة تفوق العرق الأبيض المدينةَ الجامعية، وسرعان ما اصطدموا بمتظاهرين مناوئين، ما أدى إلى أعمال عنف خلّفت عديداً من الجرحى، وتسببت في مقتل شخص واحد على الأقل.

وعلى الرغم من ذلك، جاءت تصريحات “ترامب” المهادنة في وقت لاحق بأن هناك “أناساً طيبين في كلا الجانبين”.

وذكرت الصحيفة أن المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض في ذلك الوقت “جاري كوهين”، أجرى نقاشاً مكثفاً مع “ترامب” في أعقاب ذلك البيان.

وتنقل الصحيفة عن “كوهين” قوله لـ”ترامب”: “أنت لم تقل ذلك المعنى فحسب، بل واستمررت في تأكيده، وإذا أردت سأحضر لك ما قيل بالنص”.

كما انتقد “جون كيلي”، رئيس موظفي البيت الأبيض آنذاك، “ترامب” في ذلك الوقت، وفقاً للصحيفة، وقال له: “عليك أن تصلح هذا، أنتم بذلك تدعمون المتعصبين البيض، عليك أن تتراجع وتصحح هذا”.

والأسبوع الماضي، أثار تصريح من “ترامب” تساؤلات، حينما قال، خلال مؤتمر عقده عبر الهاتف مع يهود أمريكيين، موجها كلامه لهم: “نحن نحب بلدكم”، وكان يقصد إسرائيل، رغم أن من كان في المؤتمر هم من اليهود الأمريكيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة.

وفي مرة أخرى، قال “ترامب” لجمهور من الأمريكيين اليهود إن “بنيامين نتنياهو” هو “رئيس وزرائكم”، ووصف اليهود الديمقراطيين (الذين لا ينتخبونه) بأنهم “غير مخلصين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى