ترامب حاول قيادة السيارة الرئاسية بنفسه للحاق بمقتحمي الكونغرس

قالت مساعدة سابقة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أمس الثلاثاء إنه حاول قيادة سيارته الرئاسية عنوة في 6 يناير (كانون الثاني) 2021 عندما رفض مرافقوه الأمنيون اصطحابه إلى مبنى الكونغرس حيث كان أنصاره يقتحمونه.

وشهدت المساعدة بأن ترامب رفض التحذيرات من حمل بعض مؤيديه الذين تجمعوا بسبب خطابه الناري خارج البيت الأبيض في ذلك اليوم، بنادق، وطالب الأمن بالتوقف عن فحص الحضور بأجهزة كشف مغناطيسية حتى يبدو الحشد أكبر.

ونقلت كبيرة مساعدي مارك ميدوز كبير موظفي البيت الأبيض، كاسيدي هاتشينسون، عن ترامب قوله في ذلك الصباح “هم ليسوا هنا ليؤذونني”.

وذكرت هاتشينسون أن ضباط جهاز الخدمة السرية أصروا على عودته إلى البيت الأبيض ورفض انضمامه إلى أنصاره الذين اقتحموا مبنى الكونغرس، حيث كان المشرعون يجتمعون للمصادقة على فوز منافسه الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

ونفى ترامب على مواقع التواصل الاجتماعي أنه حاول قيادة السيارة الرئاسية عنوة.

وكتب ترامب على تروث سوشيال: “قصتها الزائفة عن محاولتي قيادة سيارة البيت الأبيض عنوة إلى مبنى الكابيتول، قصة مثيرة للغثيان، ومخادعة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى