ترامب: لا أتوقع حرباً مع إيران

قال الرئيس الأميركى دونالد ترامب إنه لا يريد، أو يتوقع، أندلاع حرب مع إيران، وذلك بعد أن هدد إيران في وقت سابق مؤكداً أنها ستدفع ثمناً باهظاً في حال وقوع أي خسائر بشرية أو مادية في السفارة الأميركية في بغداد، والتي حاول مسلحون ينتمون لميليشيات مدعومة من طهران اقتحامها الثلاثاء.

ورداً على سؤاله عن احتمال تصاعد التوترات إلى حرب مع إيران، قال ترامب للصحافيين: “هل أريد ذلك؟ لا، أريد أن أحصل على السلام. أحب السلام. وينبغي لإيران أن ترغب في السلام أكثر من أي دولة آخر، لذلك أنا لا أتوقع اندلاع حرب”.

وكان ترامب غرد بعد ساعات من هجوم المسلحين على السفارة في بغداد، وقال عبر حسابه على تويتر: “السفارة الأميركية في العراق آمنة منذ ساعات. العديد من مقاتلينا العظماء، إلى جانب المعدات العسكرية الأكثر فتكا في العالم، هرعت على الفور إلى الموقع”، وتابع: “سيتم تحميل إيران كامل المسؤولية للأرواح التي تزهق أو الخسائر التي تلحق بأي من مرافقنا. سيدفعون ثمنا باهظا. هذا ليس تحذيرا، إنه تهديد”.

وتعرضت السفارة الأميركية في بغداد يوم أمس لهجوم من عناصر في الحشد الشعبي، وأظهرت صور ومقاطع فيديو أن بينهم من كان يرتدي الزي العسكري الرسمي لميليشيات لا سيما كتاب حزب الله العراقية ومنظمة بدر وعصائب أهل الحق.

وبدأ الهجوم باقتحام عناصر الميليشيات بوابة المنطقة الخضراء التي تضم البعثات الدبلوماسية ومقرات الحكومة والبرلمان العراقيين، بعد فشل ضباط في إقناع المقتحمين بالتراجع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق