ترامب: مادورو دكتاتور وسيتم تحطيمه

وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، “بسحق الطغيان” في فنزويلا، بالإشارة إلى حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.
وقال ترامب خلال خطاب حالة الاتحاد الذي يلقيه أمام الكونغرس الأمريكي: “تقود الولايات المتحدة الأميركية تحالفا دبلوماسيا يتألف من 59 دولة ضد الديكتاتور الاشتراكي الفنزويلي نيكولاس مادورو… مادورو حاكم غير شرعي، وهو طاغية ينتهك شعبه. لكن طغيان مادورو سيتم سحقه وتدميره”.

وأضاف ترامب: “نحن نؤيد آمال الكوبيين والشعب في نيكاراغوا والفنزويليين في استعادة الديمقراطية” في بلادهم.

ورحب ترامب بالمعارض الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا في البلاد، وقام أعضاء الكونغرس الأمريكي بالتصفيق له.

وتشهد فنزويلا، منذ يناير/ كانون الثاني 2019، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان السابق، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة. فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة “بدمية في يد الولايات المتحدة”.

ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي للبلاد.

وخسر زعيم المعارضة الفنزويلية ورئيس الجمعية الوطنية، خوان غوايدو، منصبه قبل أسبوع، لصالح لويس بارا في انتخابات هامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى