ترامب يتوعد ايران: سندمر 52 هدفا بسرعة فائقة

حدد الرئيس الاميركي 52 هدفا ايرانيا ان اقدمت طهران على تنفيذ تهديدها واستهدفت اي مصالح اميركية او ذات اصول اميركية

وقال ترامب ان الجنرال القتيل قاسم سليماني هاجم السفارة الاميركية في بغداد وكان يستعد لضرب اهداف اميركية اخرى

وغرد ترامب ان اي رد على ايران سيكون بقوة وسرعة

وتابع ترامب “الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أي تهديدات أخرى!” مشيرا إلى أن الأهداف الاثنين والخمسين تمثل 52 أمريكيا احتجزوا رهائن في إيران في السفارة الأمريكية بطهران عام 1979.

من جهته فان مصدر أميركي مطلّع أبلغ شبكة CNN أن #إيران قد تردّ على قتل #سليماني بضرب القاعدة الأميركية في #قطر، ومصالح أميركية في #الكويت، مشيراً إلى أنها رفعت مستوى جاهزية صواريخها، وأنّ واشنطن رصدت تحرّك مركبات تحمل صواريخ غراد وقطعاً عسكرية أخرى باتجاه قاعدة عين الأسد في #العراق.

وكان الحرس الثوري الايراني قد اعلن عن بنك اهداف اميركية سيدمرها انتقاما لتصفية سليماني

2200 من المارينز الأمريكي يتجهون للشرق الأوسط

توجه السبت، 2200 عنصر من قوات مشاه البحرية الأمريكية (المارينز) إلى منطقة الشرق الأوسط على متن البارجة الحربية “يو اس اس باتان”.

ونقلت موقع “ميليتيري” المعني بالشؤون العسكرية الأمريكية، عن مسؤول بوزارة الدفاع (لم يسمه) إنه “تم تغيير مسار البارجة، وإلغاء مشاركة قوات المارينز بمناورات عسكرية في المغرب، والتوجه إلى الشرق الأوسط عقب تصاعد التوترات مع إيران”.

وأضاف أن البارجة على متنها “2200 عنصر من المارينز”، لافتا أنهم كانوا سيشاركون الجيش المغربي تدريبات عسكرية تحمل اسم “أسد البحر الإفريقي” (سي لايون).

ومن المقرر أن تنضم قوات المارينز إلى جنود من الفرقة 82 المحمولة جوا من فورت براغ بولاية كارولاينا الشمالية الأمريكية إلى العراق.

والجمعة، أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل نحو 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط تعزيزا لتواجدها العسكري بالمنطقة بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية، أمر بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

يشار أن الولايات المتحدة نشرت أيضا الأسبوع الماضي، نحو 700 جندي في الكويت على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، وتحمّل واشنطن إيران مسؤوليته.

وقُتل سليماني ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، وأشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، فجر الجمعة.

وبات اغتيال سليماني، “حديث العالم” بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب أمريكي يعتزم تحريك لواء تدخل سريع للشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى