ترامب يحتقر الزعماء العالميين السود

السياسي – كشف كتاب مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الرئيس يحتقر الزعماء العالميين السود والأقليات، وفق ما نقلت “رويترز” عن صحيفة “واشنطن بوست”.

وفي كتاب من المقرر نشره الأسبوع المقبل، يزعم كوهين أن ترامب وصف مانديلا بأنه زعيم ضعيف، وفقا لـ”واشنطن بوست” التي ذكرت أنها حصلت على نسخة من الكتاب.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكتب كوهين أنه عقب وفاة مانديلا عام 2013 تحدث ترامب بألفاظ بذيئة عنه ووصفه بأنه “لم يكن زعيما”.

كما زعم كوهين أن ترامب قال “أخبرني عن دولة واحدة يديرها شخص أسود ليست خربة. جميعها مراحيض…”.

وقالت الصحيفة إن كوهين زعم أن ترامب ينبذ الأقليات، وأنه قال خلال حملته الرئاسية لعام 2016 إنه لن يفوز بأصوات الأمريكيين من أصول لاتينية. ونقل كوهين عن ترامب قوله “مثل السود.. هم أغبياء جدا بدرجة لا تسمح لهم بالتصويت لترامب”.

ويأتي هذا الكشف بالتزامن مع مساع حثيثة يخوضها الرئيس الأمريكي للفوز في الانتخابات الرئاسية في تشرين ثاني/نوفمبر المقبل، وفي وقت تشير استطلاعات الرأي إلى تراجعه على خلفية أزمة كورونا واحتجاجات اندلعت في الولايات المتحدة خلال الفترة الماضية ضد العنصرية بحق الأمريكيين من أصول أفريقية.

وردت المتحدثة باسم البيت الأبيض كيلي ميكانني بالتشكيك في مصداقية كوهين.

وقالت ميكانني في بيان “مايكل كوهين محام مجرم ومشطوب من جدول المحامين وكذب على الكونجرس. لقد فقد مصداقيته تماما، ولا غرابة في أن نرى محاولته الأخيرة للاستفادة من الأكاذيب”.

وعمل كوهين لمصلحة دونالد ترامب منذ العام 2006 وحتى أيار/مايو 2018، وبعدها بشهر بدأ تحقيق فيدرالي ضده.

وأدى التحقيق إلى اعترافه بتهم عدة تتعلق بمخالفات تمويل الحملات الانتخابية والتزوير الضريبي والتزوير المصرفي.

ويقضي كوهين الآن عقوبة بالسجن ثلاث سنوات لإدلائه بتصريحات كاذبة أمام الكونغرس، واتهامات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى