ترامب يعفو عن إسرائيلي جند جاسوسا أمريكيا لصالح الموساد

السياسي – قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن من بين قرارات العفو التي أصدرها دونالد ترامب قبيل مغادرته البيت الأبيض، عفو عن العقيد الإسرائيلي، والطيار في سلاح الجو أفيم سيلا، المدان بالمساعدة في تجنيد الجاسوس الأمريكي، جوناثان بولارد، عن طريق العميل السابق في الموساد رافي إيتان في أوائل الثمانينيات.

وأصدر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، الأربعاء، قبل ساعات من مغادرته رسميا منصبه، عفوا عن 73 شخصا بينهم مستشاره السابق ستيف بانون وحلفاء آخرون.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

جاء ذلك بحسب بيان نشره البيت الأبيض، فجر الأربعاء، موضحا لائحة للأشخاص الذين شملهم العفو الرئاسي، إلى جانب 70 آخرين خففت عقوباتهم.

ومن بين الأشخاص الذين تم العفو عنهم جامع التبرعات السابق إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية ضد حملة ضغط غير قانونية.

وتشمل اللائحة أيضا مغني الراب الأمريكي ليل واين، الذي أقر بذنبه الشهر الماضي بحيازة سلاح ناري، وهي جنحة يعاقب عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

وهذا النجم الذي ورد اسمه دواين مايكل كارتر جونيور “أظهر سخاء عبر الالتزام بدعم مختلف الجمعيات الخيرية، بينها هبات لمستشفيات تقوم بأبحاث ولسلسلة مطاعم مجانية”.

وتشمل اللائحة أيضا أشخاصا غير معروفين كثيرين بينهم ستيف بوكر.

وقال بيان البيت الأبيض: “قبل حوالي ثلاثين سنة، اعترف بوكر بذنبه في انتهاك قانون لايسي الذي يحظر تهريب الأحياء البرية”.

ويأتي العفو الأربعاء بعد سلسلة قرارات عفو أخرى صدرت في أواخر السنة الماضية، وشملت حلفاء لترامب مثل: مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، وبول مانافورت، وروجر ستون، وجورج بابادوبولوس، وأليكس فان دير زوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى