ترامب يهدد بفرض عقوبات على العراق

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأحد، عن رفضه فكرة الخروج من العراق، مهددا بفرض عقوبات كبيرة على بغداد إذا أجبرت القوات الأمريكية على المغادرة.

وقال ترامب للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية إير فورس وان “إن الذهاب إلى الشرق الأوسط كان أسوأ قرار اتخذته الولايات المتحدة على الإطلاق، وأن الولايات المتحدة أنفقت مليارات الدولارات لبناء قاعدة في تلك البلاد”.

وأضاف ترامب، اثناء عودته من فلوريدا، “لدينا هناك قاعدة جوية باهظة الثمن للغاية. تلك القاعدة كلفت مليارات الدولارات لتأسيسها قبل فترة طويلة من عهدي. نحن لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا مقابلها”، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج الأمريكية.

وتابع الرئيس الأمريكي “إذا طلبوا منا المغادرة، وإذا لم يحدث ذلك بطريقة ودية للغاية. سوف نفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل. إنها ستجعل العقوبات الإيرانية تبدو هينة بعض الشيء”.

“إذا كان هناك أي عداء، وقاموا بأي شيء نعتقد أنه غير مناسب، فسوف نفرض عقوبات كبيرة جدا على العراق”.

وهدد ترامب مرة أخرى بالانتقام الشديد من إيران إذا “فعلوا أي شيء”، مجددا التهديد بضرب المواقع الثقافية الإيرانية.

وصعدت تصريحات ترامب من التوترات في اليوم الذي صوت فيه نواب البرلمان العراقي على مسعى لإخراج القوات الأجنبية من البلاد- فيما يعتبر أحدث تداعيات مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني يوم الجمعة الماضي.

كما أكد ترامب على تهديداته لإيران، قائلاً إنه لا يزال مستعدا لضرب المواقع الثقافية من بين 52 موقعا اختارت الولايات المتحدة استهدافها في حالة قيام إيران بالانتقام لمقتل سليماني بقتل امريكيين أو ضرب منشأة أمريكية.

وقال ترامب “مسموح لهم بقتل شعبنا. مسموح لهم بتعذيب وبتر أطراف مواطنينا. مسموح لهم باستخدام القنابل المزروعة على جانب الطريق وتفجير مواطنينا. وليس مسموحا لنا بلمس مواقعهم الثقافية؟ “هذا لا يجري بهذه الطريقة”. وتابع “إذا فعلوا أي شيء فسيكون هناك انتقام كبير”.

وتحدث ترامب أيضا بشكل مقتضب عن كوريا الشمالية، معربا عن اعتقاده بأن زعيمها كيم جونغ أون سيفي بوعده، قائلا: “لا أعتقد أنه سوف يخلف اتفاقه معي، ولكن ربما يفعل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى