ترامب يُهاجم يهود أمريكا

أكد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أن “اليهود الأمريكيين لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية”، معربا عن حسرته على حصوله على نصيب ضئيل من أصوات اليهود الأمريكيين في الانتخابات الرئاسية.

وتفاخر ترامب خلال مقابلة مع صحيفة “عامي” الأسبوعية الأرثوذكسية المتطرفة، التي تتخذ من مدينة بروكلين الأمريكية مقرا لها، بما وصفه بإنجازاته في السياسة الخارجية، معتقدا أنه “لو كان اليهود الأمريكيون أكثر ارتباطا بإسرائيل، لكان قد نال دعما من عدد أكبر منهم”، بحسب رأيه، وفقا لـصحيفة “هارتس” العبرية.

وقال: “هل تعلمون ما الذي يفاجئني حقا؟ لقد فعلت مرتفعات الجولان وفعلت القدس وفعلت إيران، كما فعلت أشياء أخرى كثيرة “، في إشارة منه إلى قراره بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان والقدس وانسحابه من الاتفاق النووي الإيراني.

وتابع أن “اليهود الذين يعيشون في الولايات المتحدة لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية”، ولفت إلى أنه كان يستبعد المجتمع الأرثوذكسي من انتقاده، والذين كانوا يدعمونه بشكل مرتفع جدا.
وأردف: “أعتقد أننا حصلنا على 25 بالمئة من أصوات اليهود، وهذا غير منطقي، يبدو الأمر غريبا بالنسبة لي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى