تربح مليون جنيه استرليني بعد شفائها من سرطان الثدي

السياسي -وكالات

فازت إحدى العاملات في هيئة الصحة البريطانية بالجائزة الكبرى في اليانصيب والتي تبلغ مليون جنيه إسترليني قبل فترة وجيزة من حصولها على شهادة شفائها التام من سرطان الثدي.

كانت ماكسين لويد “50 عاماً” قد أنهت مؤخراً دورة من العلاج الكيميائي، وكانت على وشك الانتهاء من العلاج الإشعاعي عندما قررت ممارسة لعبة اليانصيب على الإنترنت.

وقالت المرأة، إنها لم تستوعب اللعبة تماماً، وحتى بعد تلقيها رسالة تقول إنها فازت، واصلت اللعب.

وبعد أن امتصت الصدمة وأيقنت بأنها فازت بالفعل بالجائزة، اتصلت بخطيبها واين تيلبيري، لتزف له الأخبار السارة. ومنذ ذلك الحين بدأ الثنائي بالبحث الحثيث عن منزل مناسب لشرائه.

وقررت ماكسين استخدام أخبار فوزها في العديد من وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، لتشجيع النساء على إجراء فحوصات منتظمة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وزيادة فرص الشفاء منه.

وتشعر ماكسين الآن بأنها حصلت على حياة جديدة بعد شفائها من السرطان وفوزها بمبلغ كبير يمكنها من تحقيق ما تريد، وفق ما أورد موقع “آي تي في” الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى