ترحيب مصري إماراتي و إدانات فلسطينية بتطبيع المنامة

السياسي – رحبت مصر والإمارات، بإعلان البحرين الجمعة، التوصل إلى اتفاق تطبيع رسمي للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وغرد الرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي عبر “تويتر”: “تابعت باهتمام بالغ البيان الثلاثي الصادر من الولايات المتحدة الامريكية و البحرين و إسرائيل بشأن التوافق حول اقامة علاقات دبلوماسية بين مملكة البحرين و إسرائيل، وإذ أثمن هذه الخطوة الهامة نحو إرساء الاستقرار و السلام في منطقة الشرق الأوسط وبما يحقق التسوية العادلة و الدائمة للقضية الفلسطينية أتقدم بالشكر لكل القائمين علي تنفيذ هذه الخطوة التاريخية”.

فيما  رحبت الإمارات بالاتفاق، وقالت إنها تأمل في أن يكون له أثر إيجابي على مناخ السلام والتعاون في المنطقة والعالم.

وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان أن الإعلان “خطوة مهمة لتعزيز الأمن والازدهار في المنطقة…(و) توسيع نطاق التعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي والدبلوماسي”.

من جهه اخرى أدانت فصائل فلسطينية، إعلان البحرين رسميا، الجمعة، تطبيع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت منظمة التحرير إن اتفاق التطبيع البحريني مرفوض، ويعد خيانة للقضية الفلسطينية.

واعتبرت حركة “حماس”، أن تطبيع البحرين “إصرار على تطبيق بنود صفقة القرن التي تصفي القضية الفلسطينية”.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، للأناضول إن “انضمام هذه الدول لمسار التطبيع يجعلها شريكة في صفقة القرن (الأمريكية)، التي تشكل عدوانا على شعبنا”.

وأضاف: “هذا المسار بالتأكيد يشكل ضررا بالغا على القضية الفلسطينية، ودعما للاحتلال والرواية الصهيونية”.

بدورها، اعتبرت حركة “الجهاد” أن “الاتفاق يعكس وصاية أمريكية على البحرين، وأن ملكها وحكومتها يتصرفون بأوامر أمريكية”.

وأضافت في بيان لها أن “تهافت هذه الأنظمة على إقامة العلاقات مع العدو، سيزيد الارتهان للمحور الصهيو أمريكي المعادي للأمة. فالعلاقة بالكيان الصهيوني كانت وستبقى عنوانا للفشل واللاشرعية والارتهان للأعداء”.

ومساء الجمعة، أعلنت البحرين والاحتلال الإسرائيلي رسميا توصلهما إلى اتفاق لتطبيع العلاقات، برعاية أمريكية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى