تركيا تبحث عن ناجين بعد هجوم قراصنة على سفينة شحن قبالة نيجيريا‎

نقلت وسائل إعلام تركية، اليوم الأحد، عن مكتب الرئيس رجب طيب أردوغان، أن أنقرة تسعى إلى إنقاذ ثلاثة ناجين من أفراد طاقم سفينة شحن هاجمها قراصنة قبالة ساحل نيجيريا وقتلوا شخصا وخطفوا 15 آخرين.

وذكرت الرئاسة التركية أن أردوغان أجرى اتصالين هاتفيين مع ربان بالسفينة التي تتحرك صوب الغابون ”وأصدر تعليمات لكل المسؤولين بخصوص إنقاذ طاقم السفينة“.

وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن القراصنة قتلوا أحد أفراد الطاقم، وهو يحمل الجنسية الأذربيجانية، وخطفوا 15 تركيا كرهائن وغادروا السفينة، مضيفة أن السفينة كانت في طريقها من لاجوس إلى كيب تاون.

ونقلت عن شركة بودن، ومقرها إسطنبول، قولها إن مُلاك ومشغلي السفينة خُطفوا تحت تهديد السلاح في خليج غينيا.

ووفق الوكالة، يتوقع وصول السفينة التركية التي تعرضت لهجوم القراصنة في سواحل مدينة لاغوس في نيجيريا، إلى ميناء مدينة بورت جنتيل في الغابون في وقت لاحق اليوم الأحد، وعلى متنها 3 من أفراد طاقمها.

وبحسب المعلومات، فإن السفينة المكون طاقمها من 19 شخصا، والتي تحمل اسم ”موزارات“ وترفع العلم الليبيري، تعرضت السبت للهجوم بينما كانت على بعد قرابة 180 ميلا من مدينة لاغوس النيجيرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى