تركيا تتهم الكردستاني بهجوم مرسين

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مقتل شرطي وإصابة 4 آخرين، هم شرطي و3 مدنيين، في هجوم مسلح على نادٍ للشرطة في منطقة مزيتلي في ولاية مرسين في جنوب البلاد.

وقال صويلو في تصريحات للصحافيين الثلاثاء: “تعرض نادٍ للشرطة في ولاية مرسين لهجوم إرهابي أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح طفيفة”.

وأشار إلى أن امرأتين نفذتا الهجوم، وأضاف: “أطلقت امرأتان تحملان حقيبتين النار على نقطة الحراسة في نادي الشرطة، ما أدى إلى اندلاع اشتباك بين عناصر الحراسة والمعتديتين اللتين أصيبتا في الاشتباكات”.

ولفت صويلو إلى وقوع انفجارين متتاليين أثناء الاشتباكات، إذ أقدمت إحداهما على تفجير الحقيبتين اللتين كانتا بحوزتهما.

وبحسب الوزير، فإن مواطناً كان يجلس على شرفة أصيب بطلق ناري خلال الاشتباكات، فيما أصيب مواطنان آخران بجروح طفيفة من جراء الانفجار.

كما أكد صويلو توقيف شخص كان بحوزته بندقية، متهماً حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء الهجوم.

وكشفت وزارة الداخلية، في بيان عن هوية إحدى المعتديات على نادي الشرطة.

وقال البيان إن “عناصر الشرطة قتلت الإرهابيتين اللتين هاجمتا نادي الشرطة في ولاية مرسين ليلة أمس”.

وكانت الشرطة قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، إصابة شرطيين بهجوم نفذه مسلّحون في مدينة مرسين التركية، فيما وقع حريق في السيارة التي كانت تُقلّ المهاجمين، بحسب بيان لوزارة الداخليّة التركية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى