مع انحسار كورونا في الهند.. الحانات والأسواق تتكدس “بلا قيود”

عادت الحشود المختلطة بدون ارتداء كمامات إلى الحانات مرة أخرى في نيودلهي، وذلك بعد أشهر من وفاة أربعة آلاف شخص يوميا بسبب مرض كوفيد-19 في الهند.

ومن بين المئات في “سمر هاوس كافيه”، وهو مكان ليلي شهير في العاصمة الهندية، تحدثت سريشتي غوبتا (29 عاما)، طالبة الدراسات العليا والتي قالت إنها فقدت العديد من أفراد عائلتها بسبب كوفيد-19 في أبريل ومايو، إلى صحيفة وول ستريت جورنال.

وقالت غوبتا التي استأنفت حياتها الاجتماعية المزدحمة بمجرد رفع قيود الإغلاق: “الحياة تستمر. لا شيء يمنعني من الاحتفال”.

وتقول الصحيفة إنه بالنسبة لبعض الهنود، فقد عادت الحياة بالفعل إلى طبيعتها بعد موجة الربيع المدمرة.

ففي نيودلهي ومدن أخرى في جميع أنحاء البلاد، يعود المتسوقون للازدحام في المتاجر وكذلك الحال لمرتادي المطاعم، فيما تستضيف الحانات حشودا من المحتفلين. وقد تخلى الكثير منهم بالفعل عن إجراءات السلامة مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وقد انخفضت إصابات فيروس كورونا بشكل مطرد -على الرغم من بطء عملية التلقيح- بعد أن بلغت ذروتها بأكثر من 400 ألف حالة يوميا في أوائل شهر مايو.

وكانت السلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا قد عصفت بالهند في أبريل ومايو.

لكن معدل الإصابات تراجع بعض الشيء لاحقا، قبل أن يعاود الارتفاع. فقد استقرت حالات الإصابة الجديدة اليومية حول 40 ألف.

وبحسب وول ستريت، فقد تلقى حوالي 7 في المئة فقط من سكان البلاد الذين يزيد عددهم عن 1.3 مليار شخص جرعة كاملة من لقاح كوفيد-19.

والثلاثاء، أفاد بيان من الحكومة الهندية أن البلاد سجلت 30549 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، بالإضافة إلى 422 وفاة.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات في البلاد 31.73 مليون حالة بينما ارتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 425195.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى