تركيا تمنع مراقبة الاتحاد الأوروبي لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا

منعت تركيا مجددا مراقبة الاتحاد الأوروبي لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

واعترضت وزارة الخارجية التركية في شباط/ فبراير على تفتيش سفينتين تجاريتين يشتبه في أنهما تُستخدمان في عمليات نقل غير شرعية إلى ليبيا. وكانت السفينتان ترفعان العلم التركي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وفي حادثة سابقة في تشرين ثاني/نوفمبر 2020، أوقفت تركيا عملية تفتيش لسفينة حاويات نفذها مشاة البحرية الألمانية. واتهمت أنقرة لاحقا الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي بانتهاج سلوك غير قانوني.

وتأسست بعثة المراقبة “إيريني” التابعة للاتحاد الأوروبي في أيار/ مايو 2020، وتهدف إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا ودعم عملية السلام السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وتدعم تركيا حكومة رئيس الوزراء فايز السراج التي تتنافس على السلطة ضد الجنرال خليفة حفتر والجماعات المسلحة التي تدعمه.

وتخشى حكومة أنقرة أن تأتي عملية الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط على حساب حكومة السراج ، حسبما يرى مراقبون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى