تركيا تنقل 50 عنصرا من داعش إلى ليبيا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن الحكومة التركية نقلت نحو 50 عنصرا ينتمون إلى داعش من سوريا إلى ليبيا للمشاركة في المعارك الدائرة هناك.

ونقل المرصد عن مصادر قولهم إن كتيبة تضم نحو 50 عنصرا يترأسها مسؤول أمني سابق في تنظيم داعش من ريف حمص الشرقي، ذهبت للقتال إلى ليبيا مع المرتزقة الموالين لأنقرة.
وشغل الأمني السابق، قائد هذه الكتيبة، منصبا في ولاية حمص، قبل أن يبايع جبهة النصرة بعد انهيار داعش، واتجه إلى مناطق الاحتلال التركي في عفرين بسوريا، ثم اتجه أخيرا إلى القتال في ليبيا مع 49 عنصرا سابقا من التنظيم الإرهابي في بداية العام الجاري.

وأكد المرصد حصوله على قائمة بأسماء عن المرتزقة المنتمين إلى داعش ومعلومات عنهم.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان حصل على معلومات لقيادي في “فيلق الشام” الموالي لتركيا الذي جرى أسره في معارك ليبيا على يد الجيش الليبي، أواخر مايو/أيار،  وعمل لحساب الجيش التركي في سوريا قبل أن ينضم إلى المرتزقة في ليبيا ويشارك إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق الوطني.

وقد وقع القيادي السابق أسيرا لدى الجيش الليبي قبل أيام برفقة نحو 26 آخرين من فيلق الشام والكتيبة الخضراء غالبيتهم من أبناء حمص ممن حولتهم تركيا إلى “مرتزقة” يعملون لصالحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق