تركيا نقلت الدواعش من سوريا إلى ليبيا

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن مئات الإرهابيين التابعين لداعش والقاعدة نقلوا من سوريا إلى ليبيا خلال الأيام الماضية عن طريق تركيا.
وأكد المسماري خلال مؤتمر صحافي، أمس الإثنين، أن “تركيا تسعى إلى تصدير مشاكلها الداخلية للخارج”، وأنها “نقلت إرهابيين يحملون جنسيات مختلفة”، وفق ما أوردت بوابة أفريقيا الإخبارية.

وأضاف أن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد أن يضرب عصفورين بحجر واحد، بإرساله المسلحين إلى ليبيا، السبب الأول هو التخلص من هؤلاء المسلحين الذين يشكلون عبئاً على بلاده، وثانياً السيطرة على خيرات ليبيا”.
وأوضح المسماري أن “أردوغان تجاوز كل معايير المجتمع الدولي ومجلس الأمن وساهم في نقل إرهابيين متطرفين من دولة لأخرى”، مبيناً أن “ما تفعله أنقرة لا يهدد ليبيا فقط بل المنطقة العربية بأكملها”.
ميدانياً، أكد المسماري أن قوات الجيش تمكنت من دخول مناطق رئيسية في العاصمة طرابلس، لافتاً إلى أن القوات على مشارف أهم الأحياء وهو حي الهضبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى