تركيا وأمريكا تبحثان الوضع الأمني في سوريا وليبيا

بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الإثنين، هاتفياً مع مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، العلاقات الثنائية وقضايا تتعلق بالوضع الأمني في سوريا وليبيا.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التركية، أن الاتصال الهاتفي أشار إلى أن تركيا ستواصل جهودها الرامية إلى إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة،بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية .

وأضاف أن الاتصال ناقش المستجدات شرقي البحر المتوسط، وشدد على الموقف المبدئي لتركيا في هذا الشأن.

وفي 27 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

كان البرلمان التركي وحكومة الوفاق الوطني قد وافقا على المذكرتين.

وأعربت مصر واليونان وقبرص ومجلس النواب الليبي المنتخب عن رفضها للمذكرتين .
كما أعرب قادة دول الاتحاد الأوروبي، عن قلقهم إزاء مذكرتي التفاهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى