تركي يقتل ابنته ويمزقها بسبب تأخرها خارج المنزل..

السياسي-وكالات

أقدم كبابجي على قتل ابنته وتقطيع أشلاء جسدها، بعد أن عادت إلى المنزل في وقت متأخر في حالة سكر.

وقعت الجريمة في منطقة كيسان بإقليم أدرنة شمال غربي تركيا، وقد تم اكتشافها بعد أن عثر أحد المارة في العام الماضي على ذراع مقطوعة من الكتف ملفوفة داخل صحيفة وأبلغ السلطات المحلية.

وأجرت الشرطة فحصًا لبصمة الإصبع، واكتشفت أنه يخص ديدم أوسلو، واستخدمت الشرطة الكلاب البوليسية لتتبع أجزاء أخرى من الجسم، والتي تم قطعها بشقوق مستقيمة ودقيقة، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”.

وخلص التحقيق إلى أن والد الضحية ويدعى حسن أوسلو قتل ابنةه ديديم قبل أن يقطع جسدها ويجمده، ثم حاول التخلص منها في غابة قريبة “قطعة قطعة”.

وأخبر أوسلو المحكمة أن ابنةه وصلت إلى المنزل في وقت متأخر من الليل في حالة سكر، وأهانت والدتها، وجادلته عندما قال لها إنها لابد أن تكون محترمة، وهو ما أفقده أعصابه، وجعله يقدم على قتلها وتقطيع جسدها بسكين لحم.

وحضر المتهم الجلسة عبر الفيديو بينما لم تحضر زوجته المتهم بالتقاعس عن الإبلاغ عن الجريمة.

طلب أوسلو، الذي أصر على براءته، الإفراج عنه لأنه معرض لخطر الإصابة بـ كوفيد – 19 في السجن وهو معرض للخطر بسبب عمره والظروف الأساسية.

ووجدت المحكمة أن أوسلو مذنب “بقتل ابنةه عمدًا” وحكم عليه بالسجن 24 عامًا.

فيما تم تبرئة زوجته ساتي أوسلو بعد اتهامها في البداية بعدم الإبلاغ عن الجريمة. لكنها قالت إنها شعرت بتوعك بعد هجوم ابنةها وذهبت إلى غرفتها حيث أغمي عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى