تزايد التأييد للفلسطينيين بالجامعات الأميركية

 أظهر تقرير لوزارة القضايا الاستراتيجية الإسرائيلية، أن هناك زيادة ملحوظة وكبيرة في حالات تأييد الفلسطينيين داخل الجامعات الأميركية، وزيادة العدوانية تجاه إسرائيل ومؤيديها.

وبحسب التقرير الذي كشفت عنه صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، فإن هذا التصاعد الذي بات يلاحظ من خلال نشاط حركة المقاطعة الدولية، يتم بالرغم من إقرار قوانين في العديد من الولايات الأمريكية للحد من نشاطات هذه الحركة ومؤيديها.

وقال الوزير الإسرائيلي جلعاد أردان للصحيفة، إن الحرم الجامعي بيئة آمنة للتعلم، لكنّه تحوّل إلى جهة لإسكات أي طلاب يعبرون عن دعمهم لإسرائيل.

ووفقًا للتقرير، فإن هناك زيادة بنسبة 70% في حالات التأييد للفلسطينيين خلال عام 2019، مقارنةً بالنسب خلال الأعوام السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى