تزايد الشكوك حول مستقبل راموس مع ريال مدريد

السياسي-

كشفت تقارير صحافية إسبانية عن آخر مستجدات ملف تمديد عقد القائد التاريخي لريال مدريد سيرخيو راموس، في ظل استمرار وضعه المقلق كما هو عليه، بعدم التوصل إلى اتفاق مع مسؤولي الميرينغي بشأن البنود الشخصية في العقد الجديد.

وتتضارب الأنباء حول مستقبل الأندلسي المولد مع الميرينغي، نظرا لاختلافه مع مسؤولي النادي، وتحديدا مع الرئيس فلورنتينو بيريز حول مدة العقد، وذلك منذ أكثر من عام، مما فتح المجال للتكهن حول مصيره مع اللوس بلانكوس، خاصة وأن عقده سينتهي مع إطلاق صافرة نهاية الموسم الجاري.

وفي آخر تحديث لهذه الرواية، نقلت صحيفة “آس” عن برنامج “الشيرنغيتو” ما وُصف بالتطور الجديد في ملف تجديد عقد القائد، في ظل توقف الاتصالات بين إدارة النادي ووكيل أعماله، وذلك مع اقتراب صاحب الـ35 عاما، من الحصول على حقه المشروع، بالتوقيع مع أي ناد آخر، في غضون 50 يوما من الآن بموجب قانون “بوسمان”.

ووفقا لنفس المصدر، فهناك أزمة لا يُستهان بها بين راموس وإدارة النادي، تكمن في تمسك اللاعب بالتوقيع على عقد مدته أكثر من موسم، فيما تصر الإدارة على مد العقد لمدة عام، مع إمكانية التجديد كل عام، بحسب طاقته وقدرته على العطاء، وذلك وفقا للسياسة المتبعة مع من كسروا حاجز الـ30 عاما.

وأوضح التقرير أنه في حال لم يتنازل أي طرف عن شروطه في المرحلة القادمة، فقد تنتهي مسيرة راموس مع النادي مع انتهاء عقده الصيف القادم، وذلك تزامنا مع الأنباء المتداولة عن رغبة إنتر ميامي الأمريكي، في التوقيع مع قائد المنتخب الإسباني، إذا كان متاحا في صفقة انتقال حر الصيف منتصف العام الجديد.

وانضم سيرخيو راموس إلى النادي الملكي عام 2005 قادما من إشبيلية، في صفقة ضخمة آنذاك، كبدت الريال حوالي 30 مليون يورو، ليصبح فيما بهد المدافع الأسطوري، الذي زار شباك المنافسين 100 مرة، والأهم من ذلك، توج مع الفريق بـ22 بطولة، أهمها كأس دوري أبطال أوروبا 4 مرات والدوري الإسباني 5 مرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى