تزايد حالات الهلع لدى المستوطنين بعد تفجيري القدس

أكدت وسائل إعلام عبرية، أن حالة من الهلع والخوف تسود المستوطنين في القدس المحتلة، بعد الهجوم المزدوج الذي وقع أمس الأربعاء، وأسفر عن مقتل مستوطن وإصابة 47 آخرين بجروح مختلفة.

وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية اليوم الخميس، إنه “صباح أمس؛ تلقت الشرطة عشرات المكالمات من إسرائيليين عن وجود أجسام مشبوهة، وتقارير مختلفة عن مشتبه بهم شوهدوا في جميع أنحاء القدس”.

واشارت الصحيفة إلى أن “الشرطة نشرت قوات كبيرة من عناصرها في جميع أنحاء القدس، وتعمل على الوصول بسرعة قياسية للتحقق من أي شبهات، برفقة خبراء المتفجرات”.

ولفتت إلى أن التحقيق في الهجوم، يتركز بشكل رئيسي في أن مرتكبيه الذين تمكنوا من الفرار، من سكان “القدس الشرقية”، كما يحتمل أن تكون الخلية التي نفذت الهجوم، قد خرجت من أحد أحياء شرق المدينة.

وأضافت أنه “على ما يبدو؛ لم يكن هناك تحذير قبل الهجوم”، لافتة إلى أن “أجهزة الأمن الإسرائيلية المختلفة تواصل مطاردة المنفذين”.

وقتل مستوطن وجرح 47 آخرون، بانفجار عبوتين ناسفتين وضعت إحداها في محطة حافلات على مدخل القدس المحتلة، والأخرى في حي راموت الاستيطاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى