تستثمر شيبها المبكر في تقمص شخصية رابونزل

السياسي -وكالات

استثمرت شابة هنغارية شيبها المبكر الذي بدأ في عمر الثالثة عشرة، في تقمص شخصية رابونزل الشهيرة.

كانت آنا شيبرد، 30 عامًا، في حالة ذهول عندما عثرت على خصلة فضية في شعرها وقالت إن الأطفال الآخرين في المدرسة كانوا يحدقون فيها ويطلقون عليها أسماء شخصيات شريرة، بعدما تحول لون شعرها كله للرمادي. ومع ذلك، قررت الشابة استثمار شيبها، وبدأت في تنمية خصلات شعرها لسنوات طويلة.

وقالت آنا، إنها تغسل شعرها مرة واحدة فقط في الشهر، وأنها تمتنع عن تسريحه لأسابيع، لأن هذا يساعد في زيادة طوله بشكل أسرع، وإبقائه في حالة صحية.

وبعد سنوات من بدء تحول لون شعرها إلى الرمادي، تمتلك آنا الآن شعراً طويلاً يصل إلى ركبيتها، وبات لديها أكثر من 16000 متابع على إنستغرام، ممن يحبون مشاهدة صور شعرها الرمادي الطويل.

وحقق أحد مقاطع الفيديو الخاصة بالعناية بالشعر، حيث تشرح آنا أنها تغسل شعرها مرة واحدة فقط في الشهر، أكثر من مليون مشاهدة.

وقد عانت آنا من التنمر والخجل الشديد من لون شعرها الرمادي لسنوات طويلة، حيث كان الناس يحدقون بها وينتعتونها بصفات غير مناسبة. ولكن مع مرور الوقت تعلمت آنا أن تحب شعرها وتعتني به، وتجعله أحد مميزات شخصيتها.

وكشفت آنا التي تعمل كمزارعة، أنها لا تمتلك نظاماً صارماً للعناية بشعرها، وأنها تحاول أن تمتنع عن استخدام أي مقويات أو منتجات عناية، لأنها لا ترغب في إفساده.

وتؤكد آنا على أنها تنشر صورها على إنستغرام، لإيصال رسالة للنساء الشابات ذوات الشعر الرمادي، مفادها بأن الشعر الرمادي يتميز بجمالية خاصة، ولا يجب أن نخجل منه، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى