تسليم البشير للنيابة للتحقيق معه في “الانقلاب”

سلمت محكمة معهد التدريب القضائي الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى نيابة الخرطوم شمال لمواصلة إجراءات التحقيق في بلاغ انقلاب الإنقاذ.

ووفقا لما نشرته صحيفة “السوداني”، نفذت لجنة التحقيق أمر القبض الصادر ضد البشير سابقا ليصبح منتظرا رسميا في بلاغ الانقلاب.

وقال مصدر للصحيفة، إن القاضي الصادق عبد الرحمن الفكي أرسل خطابا إلى مدير سجن كوبر ونيابة الخرطوم شمال يفيد بتسليم البشير إلى النيابة لمواصلة التحقيق معه في بلاغ انقلاب الإنقاذ الذي حمل الرقم (5650)، عقب نهاية جلسة الحكم الذي قضى بإيداع البشير في مؤسسة الإصلاح الاجتماعي لعامين.

وتحصلت الصحيفة على نص خطاب القاضي إلى السجن والذي جاء في جزء منه “يودع المدان عمر حسن أحمد البشير في إحدى مؤسسات الإصلاح الاجتماعي على أن تحسب المدة بعد انتهاء التحريات من البلاغ (5650) والحاضر بخطاب التسليم بتاريخ (28/8/2019) من وكيل نيابة الخرطوم شمال أحمد النور الحلا. عليه تأمر المحكمة بتسليمه إلى نيابة الخرطوم شمال في البلاغ وبعد الانتهاء من إجراءاته يسلم إلى إحدى دور الإصلاح الاجتماعية”.

وكشف المصدر أن اللجنة خاطبت قسم شرطة الخرطوم شمال لوضع المتهم في دفتر المقبوض عليهم بجانب مخاطبتها لمدير سجن كوبر لوضع البشير رهن إشارة لجنة التحقيق بوصفه مقبوضا عليه ومنتظرا في بلاغ انقلاب الإنقاذ.

ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي.

وتمنع وثيقة دستورية، تم توقيعها في 17 أغسطس/ آب الماضي، مشاركة حزب الرئيس المعزول “المؤتمر الوطني”، في الحياة السياسية السودانية، طيلة الفترة الانتقالية البالغة 39 شهرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى