“تشاد صفر فساد” تتوج عبيدو بلقب جائزة النزاهة التشادية

أنجمينا : محمد طاهر زين
بالتعاون مع منظمة النهضة الشبابية التشادية ، مؤسسة لاليكم للحوار والتنمية ، والجمعية الثقافية للتنمية الاجتماعية
نظمت مبادرة تشاد صفر فساد مساء السبت 28 ديسمبر ، حفل تتويج الفائز بلقب ” النزاهة التشادية 2019″ وتكريم المنافسين له.
كان ذلك في قاعة المكتبة الوطنية ، بحضور جمع غفير من المدعوين.

في كلمة اللجنة المنظمة للحفل والتي ألقاها الأستاذ على بشر آدم – أشاد بالدور الذي لعبه أعضاء اللجنة في تقديم الدعم المادي واللوجستي في انجاح.
الحفل طوال شهر ديسمبر .

موجها شكره لكل الداعمين الاستراتيجيين، ومؤكداً اعتزازهم بتلك الشراكة ، ممتدحاً جهود لجنة التحكيم التي عززت من نجاح الجائزة ، مبديا تقديره لإدارة المبادرة على الإهتمام والمتابعة الجادة في كافة المراحل التنفيذية للحفل.

عقب ذلك قدمت عضو مكتب المبادرة الأستاذة فاطمة عبد الكريم كلمة ضافية سلطت الضوء على المبادرة وقالت “إن مبادرة تشاد صفر فساد تأتي في سياق الجهود المجتمعية الرامية إلى مكافحة الفساد في تشاد من خلال إيجاد آليات مناسبة لمراقبة ظاهرة الفساد، والكشف عن أشكال وممارسات الفساد، من خلال تعزيز الممانعة الفكرية للفساد، وتوعية المواطنين وتفعيل دورهم في مكافحة الفساد بصوره المختلفة بدولة تشاد، والتعاون مع الجهات المعنية ونشر المعرفة والحقائق، وجذب المتطوعين والمهتمين، والسير قدما نحو بناء منظومة مجتمع مدني تعنى بمكافحة الفساد في دولة تشاد” .

منوهة ” أن الفساد المالي والإداري من أهم الأسباب التي أدت الى تعطيل عجلة التنمية في تشاد ، مؤكدة أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التطلع الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 في تشاد في ظل انتشار ظاهرة الفساد ، داعية جميع أطياف المجتمع التشادي إلى ضرورة توحيد الجهود من أجل جعل تشاد خاليا من الفساد ” .

مشيرة إلى أن هذه الجائزة تعد الأولى من نوعها في تشاد ، وهي الأخرى تأتي في سياق أهداف المبادرة الاستراتيجية
من أجل الاحتفاء بأبناء الوطن الذين اتصفوا بالنزاهة والأمانة طوال عملهم في مؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

من جهته الدكتور زكريا محمد صالح ممثل لجنة تحكيم الجائزة
في كلمته أعرب عن بالغ امتنانه لجهود مبادرة تشاد صفر فساد ، في رفع مستوى الوعي المجتمعي بظاهرة الفساد.
وتحدث عن فكرة الجائزة موضحا ” أنها تتلخص في ترشيح واختيار شخصية وطنية في مكافحة الفساد على مستوى جمهورية تشاد في كل عام، وتتويجه بلقب جائزة النزاهة التشادية من خلال حفل سنوي يقام بهذه المناسبة .
وتهدف إلى رفع الوعي بأهمية دور المواطن في مكافحة الفساد وصناعة قدوات وطنية في مجال مكافحة الفساد في تشاد
وتعزيز القيمة الاجتماعية والاخلاقية للنزاهة والأمانة في تشاد .
وأشار إلى أن منهجية الجائزة تضمنت خمس خطوات
أولا /تحديد معايير الترشيح من قبل لجنة التحكيم وذلك لضمان الشخصيات المناسبة للجائزة
ثانيا/ ترشيح قائمة أولية من لجنة التحكيم وفق معايير الترشيح للجائزة
ثالثا/ تقليص عدد أسماء القائمة لتصل إلى أبرز 3 أسماء مستحقة للجائزة
رابعا/ إعلان القائمة النهائية وفتح المجال للجمهور للمشاركة في التصويت عبر وسائل التواصل الاجتماعي واختيار الفائز بالجائزة
خامسا/ يمنح نظام الجائزة نسبة 70 % من الأصوات للجمهور مع احتفاظ لجنة التحكيم ب 30% من نسبة الأصوات .
وأعلن عن النتائج النهائية التي توصلت إليها لجنة التحكيم عبر الاستبانة التي أطلقتها للجمهور على منصات التواصل الاجتماعي في مطلع شهر ديسمبر الجاري.
جاء في المركز الأول السيد محمد نور أحمد عبيدو ب(549 صوتا) بينما حاز على المركز الثاني السيد عباس محمد أمبدي ب (232صوتا) والسيد بوناديه أنطوان تحصل على المركز الثالث ب(60صوتا).
.
واختتم الحفل بتتويج عبيدو بلقب جائزة النزاهة 2019م وتكريمه بدرع تقديري ، وكذا تم تكريم امبدي وانطوان بشهادات تقديرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى