تشومسكي يحذر الكرد من بايدن..

حذر المفكر الأمريكي الشهير ناعوم تشومسكي الكرد بشمال سوريا من التعويل على بايدن وعقد الآمال الكبيرة عليه، مشيرا إلى أنه دون ضغط شعبي سيستمر بايدن في الاستراتيجية الأمريكية القائمة  في حماية ورعاية مصالح الأغنياء.

وأوضح تشومسكي فى محاضرة عبر تطبيق زووم بجامعة روج آفا بمدينة قامشلو إن سياسة بايدن ستختلف عن ترامب ولكن ليس بالشكل الكبير الذى يتوقعه البعض،مشيرا إلى أن بايدن لن يفعل مثل ترامب ويقول لتركيا اذهبي واحتلى واقتلي الكرد ولكنه فى المقابل لن يفعل شيئا أخر.

وشبه تشومسكي ثورة روج آفا بالمعجزة، واصفا اياها بـ ثورة تاريخية فى ظل تمسكها بالقيم، داعيا لإظهار تلك القيم للعالم وهو ما يدفع الشعوب لمساندتها لنيل أهدافها .

واعتبر المؤرخ الأمريكي إن تجربة روجآفا أثبتت أن التضامن الدولي ممكن،مشيرا إلى أن المشكلة الأساسية التى تواجهها تتمثل فى وقوعها بين الجانب التركي المتحفز دوما للهجوم عليها ونظام الأسد الوحشي، لافتا إن نجاة روج آفا حتى هذه المرحلة يعتبر معجزة.

ونصح تشومسكي إدارة روج آفا بالاستمرار فيما تقوم به من إقامة نظام متحضر يحمي حقوق النساء ويتبنى القيم التي تتبناها الثورة والعيش من خلالها،معتبرا إن هذه الأفعال نجحت في القضاء على نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، وهي الأمل الوحيد التجربة.

وتطرق تشومسكي خلال محاضرته إلى مرحلة حكم ترامب، معتبرا إنها إعتمدت مبادىء إمبريالية أساسية فى دعم القوي وسحق الضعيف، كما حدث فى حرب اليمن وقطع المساعدات الإنسانية عن الشعب اليمني والفلسطيني ودعم نظام الفصل العنصري بإسرائيل والسماح له بسحق الفلسطييني والسماح لتركيا بسحق الكرد.

وبحسب تشومسكي فإن الربيع العربي بالشرق الوسط تم قمعه بشدة، مشيرا إلى أن مشكلة الدول الليبرالية ليست  فى قمع الرأي بقدر ما فى تهميشه وعدم وصول الأراء للجمهور الواسع، معتبرا إن الحركات الشعبية يمكنها أن تدفع بعض القضايا إلى الساحة السياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى