تشييع جثمان الناشط الفلسطيني نزار بنات بمدينة الخليل

يشيع الفلسطينيون، اليوم الجمعة، جثمان الناشط نزار بنات في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل بالضفة الغربية، الذي توفي نتيجة الضرب والكدمات التي تعرض لها أثناء اعتقاله من منزله.

وصل جثمان نزار إلى منزل عائلته في بلدة دورا في الخليل، حيث تمت الدعوة إلى التوافد إلى المنزل لتشييع الجثمان والمشاركة في الجنازة.

وكان الطبيب المشرف على تشريح جثمان الناشط الفلسطيني نزار بنات، قال إن أسباب وفاتِه غيرُ طبيعية، وأنه توجد كدمات بسبب الضرب المبرح في جميع أنحاء جسده وأن نزيفا في الرئتين نتج عن الضرب والاختناق اللذين تعرض لهما من قبل القوة الأمنية التي اعتدت عليه.

ومن المتوقع أن تخرج جنازة بنات من بيت عائلته وسط حضور كبير من المواطنين الذين دعوا إلى التوافد إلى منزل عائلة بنات لتشييع الجثمان والمشاركة في الجنازة.

من جانبه، أصدر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بيانا ندد فيه بمقتل نبات. مؤكدا أن الاغتيال جاء وسط حالة سعار بحق نشطاء الرأي بعد أن ضاقوا ذرعا بالأصوات المعارضة.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت تشكيل لجنة تحقيق في مقتل الناشط والسياسي نزار بنات أثناء محاولة اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى