تصريح منسوب لـ ابن سلمان يثير ضجة في لبنان

أثار تصريح منسوب لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ضجة إعلامية وجدلا واسعا في الأوساط السياسية اللبنانية.
ونقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية عن مسؤول عربي، قوله إن ابن سلمان قال  إن بلاده دفعت 20 مليار دولار بعد عام 2005 في لبنان، وهي غير مستعدة لتكرار التجربة، لأن اللبنانيين يرفضون مساعدة أنفسهم”.

وسلطت صحف لبنان الضوء على تصريح ابن سلمان الذي قال فيه: “نحن لا نثق بسعد الحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية، ومن يطمئننا نحن والأمريكيين هو نواف سلام”.

ووصفت الصحيفة الزيارات الخارجية التي يجريها الحريري بأنها “مضيعة للوقت”، حيث قالت إن الحريري “لم يجد بعد بديلاً من تضييع الوقت في زيارات خارجية يحمّلها أكثر مما تحتمل، منتظراً دعوة لا يبدو أنها ستصل يوماً. فالديوان الملكي السعودي أسقط الحريري من حساباته”.

وأثارت تلك التصريحات جدلا بين وسائل الإعلام والمواطنين في لبنان، حيث هاجم بعضهم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وكثرة زياراته الخارجية التي يرون أنها بلا طائل، فيما انتقد آخرون تصريح محمد بن سلمان، معتبرين أن مليارات الدولارات التي دفعتها السعودية للبنان لم تصل إلى اللبنانيين في حقيقة الأمر.

يشار إلى أن التصريحات المنسوبة لمحمد بن سلمان عن دعم نواف سلام تأتي بعد حديث قاله مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق ديفيد هيل للرئيس نجيب ميقاتي على مائدة الإفطار، عندما زار بيروت، حيث قال هيل إن الأزمة في لبنان حادة إلى درجة أنها لا تحل إلا باستقالة ميشال عون أو تنحّي سعد الحريري.

وفي وقت سابق، كشف الحريري،​ في تصريح بعد لقائه ​البابا​ فرنسيس، بأن قداسته يرغب بزيارة لبنان لكن بعد تشكيل حكومة جديدة، مشيرا إلى أنه تم الحديث عن كل مشاكل لبنان وطلب من قداسته مساعدة لبنان.

وأضاف: “تكلمنا في كل مشاكل ​لبنان​ وهم يعلمون من يعطل ومن لا يعطل وستكون هناك زيارات من ​الفاتيكان​ إلى لبنان لحلحة الأمور، وشرحت لقداسة البابا فرنسيس المشاكل التي نعاني منها وطلبت من قداسته ​مساعدة​ لبنان، وقداسة البابا حريص على العيش المشترك في لبنان وهو ينظر إلى اللبنانيين كجسم واحد وكرسالة ينبثق منها الاعتدال والعيش الواحد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى