تضامنًا مع انتفاضة الحجاب .. ناشطة إيرانية تقص شعرها (فيديو)

ظهرت نازانين زجاري راتكليف الناشطة الإيرانية البريطانية الشهيرة والتي أمضت 6 سنوات في سجون إيران في مقطع فيديو وهي تقص شعرها تضامنًا مع المظاهرات التي تشهدها إيران على خلفية مقتل الناشطة مهسا أميني بعد اعتقالها من جانب شرطة الأخلاق.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطع فيديو لنازانين زجاري راتكليف وهي تقص شعرها، معلقة عليه بالقول: “لأمي ، لابنتي ، خوفًا من الحبس الانفرادي، ولنساء بلدي هذا من أجل الحرية”.

وألقت إيران القبض على راتكليف في إبريل 2016 بتهمة التآمر ضد الحكومة الإيرانية، وهو أمر طالما نفته. وبعد ذلك قضت راتكليف العام الأخير من عقوبتها الأولى قيد الإقامة الجبرية في منزل والديها في طهران.

وقام زوجها ريتشارد راتكليف، الذي يعيش مع ابنتهما جابرييلا في هامبستيد بلندن، بحملة من أجل إطلاق سراحها بما في ذلك الإضراب عن الطعام في أكتوبر من العام الماضي.

وجاء إطلاق سراحها بعد أن دفعت حكومة المملكة المتحدة ديونًا بقيمة 400 مليون جنيه إسترليني لإيران يعود تاريخها إلى السبعينيات، على الرغم من أن الحكومتين قالتا إنه لا ينبغي ربط القضيتين مع بعضهما البعض.

اليوم الثاني عشر

ووصلت الاحتجاجات في إيران وجميع مدنها لليوم الثاني عشر على التوالي فيما تواصل الشرطة الإيرانية التشديد على أنها ستواجه تلك المظاهرات بالقوة، حيث قالت في بيان أمس نشرته وسائل إعلام محلية في إيران “اليوم يسعى أعداء جمهورية إيران وبعض مثيري الشغب إلى العبث بالنظام العام وأمن الأمة باستخدام ذرائع مختلفة. إن عناصر الشرطة سيواجهون بكل قوتهم مؤامرات مناهضي الثورة”.

وكانت شرطة الأخلاق الإيرانية اعتقلت أميني في طهران في 13 سبتمبر الجاري، وانهارت بعد نقلها إلى مركز احتجاز ، وتوفيت في وقت لاحق في المستشفى، قائلةً إن وفاتها نجمت عن قصور مفاجئ في القلب لكن أسرتها رفضت ذلك وزعمت أنها تعرضت للضرب على أيدي الضباط.

وأثار مقتلها احتجاجات مناهضة للحكومة ، امتدت الآن إلى أكثر من 80 مدينة وبلدة في جميع أنحاء إيران. وتقول منظمة حقوق الإنسان الإيرانية ، ومقرها النرويج ، إن 76 متظاهراً على الأقل قتلوا على أيدي قوات الأمن الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى