تعادل تشيلسي وإشبيلية بهدف لمثله

السياسي-وكالات

افتتح تشيلسي الإنجليزي مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بتعادل سلبي مع ضيفه إشبيلية الإسباني، مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وفي نفس المجموعة، تعادل رين مع ضيفه كراسنودار بنتيجة (1-1)، ليتصدرا معا ترتيب المجموعة بفارق الأهداف المسجلة أمام تشيلسي وإشبيلية.

الشوط الأول

وأشرك مدرب تشيلسي فرانك لامبارد تشكيلة هجومية، حيث تمركز كريستيان بوليسيتش وكاي هافرتز وتيمو فيرنر في خط المقدمة، وأدى جورجينيو دور لاعب الارتكاز بمساعدة من نجولو كانتي.

فيما تحرك فيه مايسون مونت كلاعب حر، بينما لعب ريس جيمس على الناحية اليمنى، وبن تشيلويل على اليسرى، حول قلبي الدفاع كيرت زوما وتياجو سيلفا.
في المقابل، اعتمد مدرب إشبيلية جولين لوبيتيجي، على أسلوب لعب (4-3-3)، فتكون الخط الخلفي من خيسوس نافاس وسيرجي جوميز ودييجو كارلوس وماركوس أكونا.

وتبادل فرناندو وإيفان راكيتيتش ونيمانيا جوديلي الأدوار في خط الوسط، فيما تمركز الجناحان لوكاس أوكامبوس وسوسو، حول رأس الحربة الهولندي لوك دي يونج.

كان إشبيلية الأكثر جرأة في ربع الساعة الأول، لكنه لم يتمكن من تشكيل الخطورة التي كان يتمناها، فيما تاه تشيلسي، نتيجة لافتقاد ثلاثي الهجوم للمساندة.
أول فرصة خطيرة في المباراة جاءت في الدقيقة (18)، عندما نفذ سوسو ركلة حرة، تابعها جوديلي برأسه لترتد من زوما قبل أن يبعد الحارس إدوارد مندي خطرها.

لم يتحسن شيئا مع مرور الوقت، في ظل سيطرة إشبيلية على المجريات دون تهديد المرمى فعليا، في وقت اعتمد فيه تشيلسي على مشاكسات فيرنر الذي كان بمثابة شعلة النشاط الوحيدة في فريقه.
وأخيرا، ظهرت خطورة تشيلسي في الدقيقة (31)، عندما استقبل فيرنر عرضية منخفضة من جيمس، قبل أن يسددها وينقذها الحارس المغربي ياسين بونو ببراعة.

وأرغمت الإصابة سيرجي جوميز على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه خوان جوردان، وتواصلت سيطرة إشبيلية النسبية، وارتقى سوسو لعرضية أكونا لكن رأسيته مرت بجانب المرمى.
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، تصدى حارس تشيلسي لتسديدة أوكامبوس من حدود منطقة الجزاء.

ورد تشيلسي بعدها بلحظات عندما وصلت عرضية بوليسيتش المرتدة من الدفاع إلى فيرنر، الذي فشل في تسديدا نحو المرمى من وضع مريح.

الشوط الثاني

بدأ تشيلسي الشوط الثاني مهاجما، وسيطر الحارس بونو على رأسية زوما، إثر ركنية نفذها تشيلويل في الدقيقة (48).
ومرة أخرى، تمكن الحارس المغربي من حرمان فيرنر من التسجيل عندما تصدى لمحاولته من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة (56)، ثم أحكم سيطرته على رأسية تشيلويل إثر عرضية من مونت في الدقيقة (59).

ودخل حكيم زياش إلى تشكيلة تشيلسي مكان مونت، وتبعه ماتيو كوفاسيتش الذي شارك مكان جورجينيو، وتابع البديل جوردان من لمسة واحدة ركنية راكينيتش، لتهز الكرة الشباك العلوية الخارجية لمرمى البلوز في الدقيقة (67).
وحال جيمس دون تمكن دي يونج من وضع الكرة في الشباك بالدقيقة (73)، وأجرى إشبيلية تبديلا مزدوجا دخل على إثره يوسف النصيري وفرانكو فاسكيز مكان دي يونج وراكيتيتش.

وحاول الفريقان الضغط من أجل تسجيل هدف السبق في الدقائق العشر الأخيرة، لكنهما افتقادا للفاعلية واللمسة قبل الأخيرة، وأجرى تشيلسي تبديلا متأخرا دخل من خلاله تامي أبراهام مكان فيرنر دون فائدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى