تعافي الأسهم يتصدر مشهد الأسواق العالمية

خيم تعافي الأسهم على مجريات الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، بعد الموجة البيعية الحادة بالأمس.

وحققت الأسهم الأمريكية مكاسب قوية في نهاية جلسة اليوم حيث ربح “داو جونز” أكثر من 470 نقطة بقيادة أسهم الطيران، بعد أكبر موجة بيعية في 3 أشهر.

لكن رغم ذلك” فقد المؤشر الصناعي أكثر من 1500 نقطة خلال الأسبوع المنتهي اليوم ليسجل أكبر خسائر أسبوعية منذ مارس/آذار.

كما صعدت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات، لكنها سجلت أيضاً خسائر أسبوعية قوية بلغت 5.7 بالمائة.

في حين هبطت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام التعاملات لتسجل خسائر أسبوعية قوية.

بيانات اقتصادية

كشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الشهر الجاري، فيم ارتفعت أسعار الواردات الأمريكية بأكبر وتيرة في عام.

وفي أوروبا، تراجع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو بوتيرة قياسية خلال أبريل/نيسان الماضي لكن بأٌقل من المتوقع.
وسجل اقتصاد بريطانيا انكماشاً تاريخياً يتجاوز 20 بالمائة خلال أبريل/نيسان المنصرم.

وتحول الميزان التجاري في المملكة المتحدة لفائض خلال أبريل/نيسان الماضي مع هبوط حاد للواردات يتجاوز تراجع الصادرات.

فيما سجلت تركيا عجزاً في الحساب الجاري للشهر للخامس على التوالي.

تقلبات النفط والذهب

تراجعت أسعار النفط عند تسوية التعاملات، بعد جلسة متقلبة وسط مخاوف موجة ثانية لوباء كورونا، لتسجل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع بنحو 8.3 بالمائة.

في حين تراجعت منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة للأسبوع الثالث عشر على التوالي بنحو 7 منصات لتصل إلى 199 منصة.

ومن جانبه، رفع بنك باركليز توقعاته لأسعار النفط خلال العام الجاري مع إشارات وجود عجز في الإمدادات خلال النصف الثاني.

وتحولت أسعار الذهب للهبوط عند التسوية، مع مكاسب قوية للدولار والأسهم الأمريكية، ليربح المعدن الأصفر 54 دولاراً خلال الأسبوع الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى