تعاني من حساسية تجاه الماء تمنعها من الشرب وذرف الدموع

السياسي -وكالات

وصفت فتاة تعاني من حساسية مائية نادرة معاناتها مع المرض، مما يجعلها غير قادرة على الاستحمام أو حتى البكاء أو شرب الماء.

أبيجيل بيك (15 عاماً) تصاب بطفح جلدي مؤلم عندما يلامس الماء بشرتها، وإذا حاولت شرب الماء، فإنها تتقيأ على الفور. وبعد ثلاث سنوات من المعاناة من البثور الحارقة على جلدها في كل مرة يلامس جسمها الماء أو تعرضت لماء المطر، راجعت الفتاة الأطباء لعلاج حالتها الغريبة.

وتم تشخيص إصابة أبيجيل بالشرى المائي، وهي حساسية نادرة للماء تسبب تفاعلات شديدة عند التعرض للماء مهما كانت درجة حرارته، ويؤثر بشكل شائع على النساء وغالبًا ما تبدأ الأعراض مع بداية سن البلوغ. وفي حالة أبيجيل، بدأت الأعراض تظهر لأول مرة عندما بدأت دورتها الشهرية.

وتقول أبيجيل “أبكي كإنسان عادي وهذا مؤلم. الدموع من أسوأ ما يحدث لي، لأنك عندما تبكي، لا ينبغي أن تحرق دموعك جلدك. أنا أتقيأ إذا شربت الماء، وصدري يؤلمني بشدة ويبدأ قلبي في الخفقان بسرعة كبيرة”.

وتابعت أبيجيل، من ولاية أريزونا في الولايات المتحدة “دموعي تسبب رد فعل حيث يتحول وجهي إلى اللون الأحمر ويحترق بشدة”. وأضافت أنها تتجنب الآن شرب الماء وتختار عصير الرمان أو المشروبات الرياضية بدلاً من ذلك.

و لم تشرب أبيجيل كوباً من الماء منذ عام، وتضطر إلى تناول أقراص معالجة الجفاف، حتى أن الأطباء يفكرون في تركيب خط وريدي لإدخال المزيد من السوائل إلى جسمها.

وأوضحت أبيجيل أنه لا داعي للقلق كثيرًا بشأن التعامل مع المطر، ولكن إذا كان هناك أمطار غزيرة، فعليها ارتداء ثلاثة أزواج من الملابس الرياضية للحفاظ على بشرتها جافة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى