تعاون بين سامسونغ وتسلا في مجال الرقائق

السياسي – تسعى شركة سامسونغ الكورية الجنوبية جاهدة، أن تصبح رائدة في سوق الرقائق، ويبدو أنها تتقدم ببطء نحو ذلك، ومع خروج العملاق الصيني ”هواوي“ من السوق، على الأقل في الوقت الحالي، لدى الشركة الكورية الجنوبية فرصة لترك بصمتها، ويبدو أنها تفعل ذلك.

ووفقا لآخر تقرير قادم من كوريا، تتعاون سامسونغ وتسلا لصنع رقائق بدقة 5 نانومتر للقيادة الذاتية، ومع التوسع المستمر والاعتماد المتزايد للسيارات الكهربائية ونقص الشرائح في السوق بسبب جائحة كوفيد-19، رأى العملاق الكوري الفرصة وقام بتوسيع أعمال أشباه الموصلات إلى السيارات.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ووفقا للتقارير، فإن سامسونغ لا تزال في مرحلة البحث والتطوير على هذه الرقائق، وسيتم تركيبها على مركبات تسلا ذاتية القيادة، ويتم تصنيعها بدقة 5 نانومتر للقيادة الذاتية، والتي لا تستطيع القيام بها سوى شركتين فقط، وهما سامسونغ وTSMC.

وتعد سامسونغ بالفعل شريكا لشركة تسلا لإنتاج رقائق الشركة الحالية ذاتية القيادة لأجهزة الكمبيوتر 3.0. لكن الشريحة المستخدمة حاليا يتم تصنيعها باستخدام تقنية 14 نانومتر أقدم قليلا.

جدير ذكره، فقد أعاد العملاق الكوري الجنوبي مؤخرا تنظيم هيكله ونقل بعض القوى العاملة في نظام المساعدة المتقدمة للقيادة (ADAS) الذي يركز على تكنولوجيا القيادة المستقلة.

وإذا نجح هذا التطوير الجديد لشركتي سامسونغ وتسلا، فقد تشكل سامسونغ تهديدا كبيرا على شركة (TSMC )، التي دخلت أيضا في هذا القطاع العام الماضي بشريحة 7 نانومتر.

ومن المقرر، أن تدخل الرقائق الجديدة مرحلة الإنتاج الضخم، في الربع الرابع من عام 2021؛ مما يعني أنه من غير المحتمل أن نرى تلك الرقائق داخل سيارات تسلا حتى عام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى