تعريف أمريكي جديد للطعام الصحي

السياسي -وكالات

قالت توصيات أمريكية جديدة إن وصف الطعام بأنه “صحي” لا ينبغي أن يشمل الأغذية عالية الدهون بما في ذلك السلمون، أو السكريات المضافة، وإنما يعني أنه يحتوي على ملح أقل، وحبوب كاملة مثلاً.

ومن المقرر أن تؤثر التوصيات الجديدة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية على كثير من المنتجات الغذائية، وتهدف هذه الخطوة إلى مساعدة المستهلكين على معرفة ما يعنيه الطعام الصحي.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع “ميديكال إكسبريس”، لا ينبغي أن يتعارض مصطلح “طعام صحي” مع علم التغذية الحديث والمنطق السليم، ولذلك تحاول التوصيات الجديدة المواءمة بين تعريف ما هو “صحي” مع علم التغذية الحالي.

وقالت توصيات إدارة الأغذية والدواء: “إن أكثر من 80% من الأمريكيين لا يتناولون ما يكفي من الخضار والفواكه ومنتجات الألبان، لكنهم يستهلكون كميات غير صحية من السكريات المضافة والدهون المشبعة والصوديوم”.

وحددت إدارة الغذاء والدواء لأول مرة كلمة “صحي” في 1994، لكنها أسست معايير استخدام المصطلح فقط على العناصر الغذائية الفردية الموجودة في كل منتج غذائي معين.

وينص الاقتراح الجديد للوكالة على “التركيز على استهلاك الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وأن تحتوي على ملح أقل”.
على سبيل المثال، يجب أن تحتوي كل حصة من الحبوب التي تُباع على أنها “صحية” على21 غراماً من الحبوب الكاملة، ولا يزيد محتواها عن 1 غرام من الدهون المشبعة، و230 ملليغرام من الصوديوم، و2.5 غرام من السكريات المضافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى