تعقيم مسلمات شينجيانج خفض مواليدهن بنسبة الثلث

السياسي – وكالات – قال موقع “سي سي إن” الإخباري إن قيام السلطات الصينية بإجبار النساء المسلمات في إقليم شينجيانج (شمال غرب الصين) على استخدام اللولب، وإخضاعهن لعمليات تعقيم إجباري على مدار سنوات؛ تسببت في انخفاض معدلات

بنسبة الثلث عام 2018 مقارنة مع العام الذي سبقه.

وأضاف الموقع، في تقرير نشر مؤخرا، أن الممارسات الصينية السابقة بحق مسلمات شينجيانج تعتبر جزء من مبرمجة لتخفيض مستويات الولادة وتغيير الطابع الديمغرافي للمنطقة التي تقع على طريق الحرير.

واستند التقرير إلى على نتائج توصل إليها الباحث في المؤسسة التذكارية لضحايا الشيوعية “إدريان زينز”، والذي استند بدوره على وثائق رسمية صينية.

وكشفت الوثائق الرسمية المذكورة عن زيادة عمليات التعقيم التي تمت في الإقليم، من 50 حالة لكل 100.000 شخص عام 2016 إلى 250 حالة لكل 100.000 شخص عام 2018.

وقال “زينز” إن هذه الأفعال تقع تحت تعريف الأمم المتحدة لـ “الإبادة” وهو فرض إجراءات بهدف منع الولادة داخل مجموعة سكانية.

في المقابل، أقرت حكومة الإقليم بانخفاض المواليد في إقليم شينجيانج، لكنها عزت ذلك إلى ما سمته سياسة شاملة للتخطيط الأسري التي بدأت عام 2017.

وقالت: انخفض عدد الولادات الجديدة عام 2018 بحوالي 120.000 مقارنة مع 2017 منهم 80.000 بسبب تطبيق سياسة التخطيط الأسري وذلك حسب تقديرات دائرة الإحصاء والصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى