تعيش مع مقص جراحي في بطنها لمدة 20 عاماً

السياسي -وكالات

صُدمت امرأة من بنغلاديش عاشت مع ألم في بطنها لمدة 20 عاماً عندما اكتشفت وجود مقص جراحي نسيه الأطباء في بطنها بعد إجراء عملية جراحية لها.

وكانت باتشينا خاتون (55 عاماً) تعاني من ألم مستمر في البطن منذ أن خضعت لعملية إزالة حصوة المرارة في عيادة في شوادانجا، في عام 2002. وبعد أن أنفقت مدخرات حياتها على العملية، بدأت المرأة في الشعور بألم في معدتها في غضون يومين، وعادت إلى العيادة، لكن جراحها – الذي أشرف عليه طبيبان آخران أثناء العملية – تجاهل مخاوفها، موضحاً أن الألم كان طبيعياً ولا ينبغي لها أن تقلق.

وبسبب استمرار آلام البطن، انتقلت باتشينا من طبيب إلى آخر، موضحة أن الجراحة تركتها تعاني من آلام مستمرة، لكن كل ما حصلت عليه كان بعض مسكنات الألم للتخفيف من الأعراض. وعلى مر السنين، أُجبرت المرأة على بيع بقرتين، وهما آخر ما تملك لدفع تكاليف العلاج والأدوية على أمل التخلص من الألم.

ولسوء الحظ، ذهبت جميع جهود باتشينا عبثًا، وأصبح ألم بطنها مؤخرًا لا يطاق. وبناءً على نصيحة طبيب، خضعت أخيرًا للتصوير بالأشعة السينية للبطن، والتي كشفت عن وجود مقص جراحي تم نسيانه على الأرجح خلال جراحة استئصال المرارة، منذ 20 عام.

وفي الأسبوع الماضي، تم إدخال باتشينا خاتون إلى مستشفى شوادانجا سادار، حيث كافح الأطباء للسيطرة على مرض السكري، من أجل إجراء عملية إزالة المقص بأمان. وأجرت العملية يوم الاثنين وهي تتعافى الآن بعد العملية.

وقال الجراح المدني الدكتور جواهر الإسلام إنه تم تشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء للتحقيق في كيفية بقاء المقص الجراحي داخل بطن باتشينا لفترة طويلة، بحسب موقع أوديتي سنترال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى