تفاصيل العمليات الأمنية الواسعة في بغداد والبصرة

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق أن القوات الأمنية شرعت اليوم السبت، بتنفيذ عمليات تفتيش للبحث عن سلاح ومطلوبين بمنطقتين في بغداد.

وذكر بيان للخلية نشرته وكالة الأنباء العراقية أن “منطقة حسينية المعامل شرق بغداد شهدت استخداماً خطيراً للأسلحة المتوسطة والخفيفة في النزاعات التي حصلت فيها، وتسببت بإزهاق أرواح الأبرياء من دون أي احترام لأمن المواطنين ومشاعرهم، حيث عاشت العوائل رعباً نفسياً شديداً”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف البيان أن الدولة وأجهزتها الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام  هذا التحدي الواضح لسلطة القانون، وأنه من واجباتها الأساسية حماية مواطنيها، والحفاظ على أمنهم ومصالحهم، وطالبت الخلية  المتخاصمين بأي نزاع أن يلجؤوا إلى القضاء وفقاً للقانون، لأن استخدام السلاح بين المتخاصمين ليس هو الحل.

وتابع “ومن أجل فرض القانون وتعزيز الأمن، شرعت القوات الأمنية وبصنوفها المختلفة بإمرة قيادة عمليات بغداد فجر هذا اليوم السبت، بتفتيش منطقة حسينية المعامل ونزع أنواع الأسلحة مِن المواطنين ومصادرتها وفقاً للقانون ولفرض الأمن والأستقرار “.

وأشار إلى أن القطعات المشاركة في العملية الأمنية هي أفواج مِن جهاز مكافحة الإرهاب، وأفواج مِن القوات الخاصة، وقطاعات مِن الفرقة المدرعة التاسعة، ومفارز الكلاب البوليسية مِن وزارة الداخلية.

ولفت البيان إلى أن قوة أمنية مشتركة نفذت أيضا عمليات مداهمة في منطقة الفضيلية لتنفيذ مذكرات قبض على مطلوبين، مشيراً إلى أنه تم إلقاء القبض على خمسة متهمين مطلوبين للقضاء وفق المادة 4 إرهاب، والمادة 406 (قتل) ، وقام أحد المتهمين المطلوبين بفتح النار على القوة الأمنية، وحاول الهرب لكن قوات الأمن تمكنت مِن إلقاء القبض عليه وضبط السلاح المستخدم.

كما أعلنت الخلية أن القوات الأمنية نفذت أيضا عملية أمنية كبيرة للتفتيش في البصرة.

وقالت “في تمام الساعة الخامسة فجر اليوم، شرعت قيادة عمليات البصرة بتنفيذ عملية أمنية كبيرة للتفتيش اشتركت فيها قطاعات الجيش العراقي ولواء المشاة البحري وحرس الحدود وشرطة الطوارئ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى