تقرير: إيران نفذت 13 عملية فاشلة ضد أهداف إسرائيلية في الخارج

يهدف نشاط إيران المكثف والمركّز لضرب أهداف إسرائيلية إلى الانتقام من العلمليات التي نفذها الموساد على الأراضي الإيرانية، وذلك للمحافظة على معادلة الردع في الساحة الدولية.

وجددت إيران جهودها لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية في الخارج بعد اغتيال “محسن فخري زاده” في نوفمبر/تشرين الثاني 2020. ومنذ ذلك الحين، قامت إيران بما لا يقل عن 13 محاولة فاشلة في دول مختلفة في إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية والخليج العربي وأوروبا.

وفي الماضي تقاسمت إيران و”حزب الله” العمل، حيث عمل الحزب ضد السياح الإسرائيليين في الخارج فيما ركزت إيران على الهجمات ضد الشخصيات الرسمية. لكن حاليا تعمل إيران بنفسها ضد الجميع.

ويشير التغيير في قيادة استخبارات الحرس الثوري إلى الإحباط والاستياء من نتائج حملة الانتقام الإيرانية، ويبقى أن نرى ما إذا كان هذا سيؤثر على الكفاءة العملياتية للجهاز.

ولن تتخلى إيران عن جهود الانتقام من إسرائيل في الخارج، وقد تعمل أيضًا على تنفيذ تهديداتها داخل إسرائيل من خلال الأدوات التي طورتها على مر السنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى