تقضي 20 عاماً في جمع 450 زوجاً من أحذية كروكس

السياسي -وكالات

بدأت الأمريكية روشيل، البالغة 38 عاماً، في شراء الأحذية العصرية بسبب حالة طبية تسببت لها في تورم المفاصل، ووجدت أنَّ حذاء كروكس هو الوحيد الذي قدم لها الدعم المناسب.

حصلت على أول زوج لها من الأحذية بسعر 14 دولاراً في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ولكنها الآن لا تستطيع التوقف عن شرائها، فهي ترتديها كل يوم في عملها بألوان وأنماط مختلفة.

في بعض الأحيان، تدمج الجوارب الملونة مع حذائها، وغالباً ما تطابق أحذية كروكس الخاصة بها مع العطلة التي تقام في ذلك الشهر. وفي الشتاء، تختار زوجاً من القباقيب المبطنة بالزغب، أو الماموث أو الأحذية ذات الكعب العالي للحفاظ على دفء قدميها. وهي ترى أن أروع شيء في كروكس هو أنها تناسب جميع الأعمال، وتقول إن عائلتها بأكملها لديها أحذية كروكس.

وقالت ريتشيل: “بدأت في ارتدائها لأنها كانت الوحيدة التي يمكنني ارتداؤها في ذلك الوقت بسبب تورم قدمي ثم وقعت في حب هذه الأحذية لأنها تقدم لي الراحة، وبسبب سهولة الحفاظ على نظافتها، وعندما وصل عددها عندي إلى 365 زوجاً، أصبح لدي زوج لكل يوم من أيام السنة.”

في الواقع، ليست روشيل المعجب الوحيد في عائلتها لأحذية كروكس، لكن والدتها المتقاعدة “لوري بورك” البالغة من العمر 53 عاماً، التي كانت تعمل في رعاية الأطفال، ووالدها “تريفور بورك” البالغ من العمر 65 عاماً، هما أيضاً من هواة جمع هذا النوع من الأحذية، إذ قامت والدتها بجمع ما يقدر بنحو 300 زوج.

وتقوم روشيل بوضع خطة أسبوعية وشهرية لارتداء أحذيتها، وعادة ما ترتدي زوجاً كل يوم. وعندما تنتهي من أحدها، فإنها تمنحه لصديقة أو زميلة معجبة بكروكس بدلاً من أن تبيعه.

تتنوع مجموعة أحذية كروس لدى روشيل، وتضم قباقيب كلاسيكية، وأحذية رياضية خفيفة الوزن، وأحذية منفوخة جديدة وحذاء كراش، وحذاء ماموث كروكس.

ترى روشيل أن شراء أحذية كروكس أصبح أكثر صعوبة في الآونة الأخيرة، لأنها أصبحت أكثر شهرة وازداد الطلب عليها، لذلك أصبح من الصعب جمع عدد كبير منها. ولم تقتصر روشيل على شراء تلك الأحذية من الولايات المتحدة فقط ولكنها راحت تبحث في جميع المواقع الدولية غير المتاحة في الولايات المتحدة في أستراليا واليابان والمملكة المتحدة.

وعبّرت روشيل عن سعادتها وتقديرها لوجود العديد من أصدقاء منتجات كروكس الذين يطلعونها دائماً على كل جديد. وتقارن روشيل بين أسعار الماضي وأسعار الحاضر فقد كانت تشتري الحذاء في البداية بـ 14 دولاراً، حتى وصل أعلى سعر حذاء لديها الآن إلى 588 دولاراً، وفق ما أورد موقع ميترو الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى