تكاد تفقد ساقها بسبب وشم

السياسي -وكالات

أصيبت امرأة بريطانية بتعفن الدم وكادت أن تفقد ساقها بعد أن رسمت وشماً كبيراً عليها.

وكانت شيان جوهانسون (26 عاماً) قد ذهبت للحصول على وشم عين وساعة وبوصلة وزهرة على ساقها في أبريل (نيسان) 2021، واختارت فنان وشم كان قد استعانت به في الماضي. وعلى الرغم من سعادتها بالنتيجة، لكن سرعان ما استطاعت شم رائحة اللحم المتعفن وبدأ الجرح ينزف.

وقالت شيان وهي أم لأربعة أطفال من تشابل أليرتون، غرب يوركشاير إن طبيبها أخبرها أن الحبر المستخدم للوشم قد تم دفعه بعمق شديد، في حين قال فنان الوشم إن شيان استخدمت كريماً مخدراً لا ينبغي لها أن تغمره في الماء بعد الوشم بوقت قصير.

وأضافت شيان “عندما تم الانتهاء من الوشم لأول مرة، بدا جميلاً للغاية، وكان أحد أفضل الوشوم لدي، وكنت سعيدة جداً به. ولكن في غضون أربع ساعات كنت في حالة ألم شديد، وكان مكان الوشم ملتهبا للغاية. في البداية حاولت تحمل الألم، ولكن في غضون 12 ساعة كان الألم شديداً لدرجة أنني لم أستطع المشي، وانتهى بي الأمر طريحة الفراش ولم أستطع الحركة. كانت أسوأ تجربة في حياتي”.

وعندما ذهبت شيان إلى المستشفى تبين أنها مصابة بإنتان وقرر الأطباء إجراء عملية ترقيع للجلد لأنه كان سيئاً للغاية. وقال جراح التجميل إن الوشم توغل بعمق شديد في جلدها، مما تسبب في رفض بشرتها للحبر، ولأن الحبر كان في مجرى الدم، فقد تسبب في تعفن الدم.

وقالت شان إن فنان الوشم رفض أن يعيد لها 200 جنيه استرليني (217 دولاراً) دفعتها مقابل الوشم وقام بحظر رقمها، وهي الآن تعرض قصتها كتحذير لتشجيع الناس على إجراء بحث شامل عن فناني الوشم قبل التعامل معهم، بحسب صحيفة ديلي ستارالبريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى