تكدس المئات من قطع الأزياء من السبعينيات في خزانتها

السياسي -وكالات

تقوم شابة بريطانية بتكديس المئات من قطع الأزياء التي تعود إلى الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين في منزلها، بسبب شغفها بالأزياء القديمة.

منذ طفولها عرفت إيدن جيسون (23 عاماً) بشغفها بتوجهات الأزياء التي تعود إلى الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، وقد جمعت خزانة ملابس مليئة بقطع أزياء رائعة من السنوات الماضية.

بدأت إيدن التي تعمل كمصورة، بمجموعتها عندما كانت في سن المراهقة، حيث كانت تحب الأزياء الرائعة ذات الألوان الفاقعة والمطبوعات الجريئة التي كانت تحتوي عليها تلك الأزياء.

وتحتوي خزانة ملابس إيدن الآن على المئات من قطع الملابس والفساتين القديمة، والتي تشمل أكثر من 20 معطفاً، وعددا كبيراً من الفساتين والأوشحة والإكسسوارات.

وتعاني إيدن في الكثير من الأحيان من انتقادات لإسلوبها القديم في الأزياء، ولكن ذلك لم يؤثر على رغبتها في اقتناء المزيد من الأزياء القديمة وارتدائها كلما أتيحت لها الفرصة.

وبحسب إيدن فإن قيمة مجموعة ملابسها وصلت إلى حوالي 3000 دولار أمريكي، والتي تشمل أزياء شبيهة بأزياء جيمي هندريكس، وديفيد بوي، وآندي وارهول، وبريسيلا بريسلي، وبريدجيت باردو.

وتقول إيدن إن أغلى ما تملكه، هو فستان طويل مستوحى من تصميمات الفنان بيتر ماكس في الستينيات، وتم شراؤه مقابل 250 دولاراً من بائع تجزئة قديم في الولايات المتحدة أيضًا.

ولم تقتصر إيدن على الأزياء القديمة، بل قادها شغفها إلى اقتناء مجموعة متزايدة من الأثاث العتيق، في غرفة المعيشة وغرفة النوم، وفق ما أورد موقع “ميترو” الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى