تكمل حفل زفافها لوحدها بعدما هجرها عريسها

السياسي -وكالات

قررت عروس بريطانية المضي قدماً في حفل زفافها على الرغم من هروب العريس قبل وقت قصير من الحفل.

وأنفقت كايلي ستيد كل مدخراتها البالغة نحو 12 ألف جنيه استرليني (13 ألف دولار) على ترتيبات حفل زفافها، ولم ترغب بأني يضيع كل ذلك سدى، حتى بدون عريس.

واكتشفت كايلي أنها لن تتزوج من حبيبها الذي تربطها به علاقة منذ ما يقرب من أربع سنوات عندما كشفت حماتها أنه هرب في يوم الزفاف. وعلى الرغم من حزنها الشديد لما حدث، إلا أن ذلك لم يمنعها من المضي في مراسم الزفاف في 15 سبتمبر (أيلول) في فندق Oxwich Bay بمدينة سوانزي بحضور الأهل والأصدقاء.

وبدعم من المدعووين، تابعت كايلي كل مراسم الزفاف وحتى أنها رقصت والتقطت صور زفاف احترافية بدون عريسها الهارب.
و قالت كايلي، التي تعمل كاتبة تأمين وتعيش في بورتميد، سوانزي، إنها رأت العريس في الساعة 4 مساءً في اليوم السابق لحفل الزفاف، لكنها لم تسمع شيئاً عنه منذ ذلك الحين.

وأضافت “لقد حاولت التواصل معه، لكن لم أتلق أي رد منه. ليس لدي أي تفسير لما حدث. لقد كانت صدمة كبيرة، لم يكن هناك أي مؤشر على أنه سيفعل ذلك، لكن رؤية ذهول المدعووين جعلتني أرغب في تغيير الأمر. لم أكن أريد أن أتذكر اليوم على أنه يوم حزين بالكامل”.

وتعيش كايلي الآن بمفردها دون الحصول على أي تفسير من العريس الذي رفض التعليق وقام بإلغاء شهر العسل، وتحاول كايلي التعايش مع ما حدث، في حين احتشد أصدقاؤها حولها، وأنشأوا صفحة على موقع التمويل الجماعي غو فند مي في محاولة لاسترداد النقود التي أنفقتها على حفل الزفاف، بحسب موقع ميترو البريطاني.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى