تماثيل قط بلجيكي شهير تصبح عامل جذب باريسي في الشانزليزيه

السياسي -وكالات

أصبح القط الذي ظهر في الرسوم الكاريكاتيرية البلجيكية للرسام الكاريكاتيري الساخر فيليب جيلوك عامل جذب سياحي في باريس حيث ظهر أيقونة كتاب الرسوم الهزلية في الشانزلزيه في هيئة 20 تمثال برونزي كبير يزن كل منها 1200 كيلوغرام.

وتحت عنوان “لو شا دويامبول” (القط يتجول)، يمكن رؤية تماثيل القط في جادة العاصمة الفرنسية حتى التاسع من يونيو (حزيران).

وبعد ذلك، سوف تمضي في جولة عبر فرنسا وسويسرا وإيطاليا ولوكسمبورج. ومن المتوقع أن تنتهي رحلتها في 2024 عند متحف القط الجديد في بروكسل.

ومنذ افتتاح المعرض المقام في الهواء الطلق في نهاية مارس (آذار)، جذب الرمز الهزلي “لو شا” الذي ابتكره جيلوك الآلاف من الزوار إلى الشانزليزيه.

وبيعت التماثيل سريعا، بحسب ما قاله الرسام الكاريكاتوري والممثل لصحيفة لوباريزيان. ويبلغ السعر لكل عمل ما بين 300 ألف و400 ألف يورو (363 ألف إلى 485 ألف دولار).

يأمل جيلوك تمويل متحفه بهذه المبيعات. وظهر “لوشان” أول مرة كرمز كاريكاتوري في أوائل ثمانينات القرن الماضي في صحيفة لوسوار البلجيكية اليومية.

ومن حينها ظهرت المغامرات الهزلية التي علق فيها جيلوك وقطه السمين على الأحداث السياسية والمجتمعية في أكثر من 20 مجموعة التي بيع منها أكثر من 14 مليون نسخة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى