تناول الأسماك يقي من امراض الشيخوخة

السياسي-وكالات

كشفت نتائج دراسة في دورية الأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب أن تناول السيدات المسنات وجبتين أسبوعياً من الأسماك يمكن أن تؤدي إلى مواجهة أثر تلوث الهواء على الدماغ.

ووجد الباحثون أنه من بين المسنات اللاتي يعشن في مناطق ذات مستويات عالية من تلوث الهواء، يملكن أدنى مستويات من أحماض أوميغا 3 الدهنية في دمهن ولديهن تقلص دماغي أكثر من النساء اللواتي لديهن مستويات أعلى.

ويعني التقلص في حجم الدماغ بداية حدوث تلف قد يؤدي للإصابة بالخرف.

تُعد الأسماك مصدراً ممتازاً لأحماض أوميغا 3 الدهنية كما تسهل إضافتها إلى النظام الغذائي. وقد ثبت في الأبحاث السابقة أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تحارب الالتهاب وتحافظ على بنية الدماغ وتحمي من شيخوخة المخ.

وقد ثبت أيضاً أنها تقلل من تلف الدماغ الناجم عن السموم العصبية مثل الرصاص والزئبق. لذلك رغب الباحثون في معرفة إذا ما كانت أحماض أوميغا 3 الدهنية لها تأثير وقائي ضد سم عصبي آخر، الجسيمات الدقيقة الموجودة في تلوث الهواء.

شملت الدراسة 1315 امرأة بمتوسط عمر 70 ولم يكن لديهن الخرف في بداية الدراسة. استكملت النساء استبيانات حول النظام الغذائي والنشاط البدني والتاريخ الطبي.

استخدم الباحثون استبيان النظام الغذائي لحساب متوسط كمية الأسماك التي تستهلكها كل امرأة في الأسبوع، بما في ذلك الأسماك المشوية، والتونة المعلبة وسلطة التونة والأصداف غير المقلية.

ولم يتم تضمين الأسماك المقلية لأن الأبحاث أظهرت أضراراً في القلي العميق في تكسير أحماض أوميغا 3 الدهنية.

تم إجراء فحوصات دم للمشاركين. وقام الباحثون بقياس كمية الأحماض الدهنية أوميغا 3 في خلايا الدم الحمراء، ثم قاموا بتقسيم النساء إلى 4 مجموعات بناءً على كمية الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الدم. ثم استخدم الباحثون عناوين منازل النساء لتحديد متوسط تعرضهن لتلوث الهواء عبر 3 سنوات كاملة.

ثم أجرى المشاركون مسحاً للدماغ باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس حجم مناطق مختلفة من الدماغ بما في ذلك المادة البيضاء والتي تلعب الدور الأكبر في إرسال الإشارات العصبية في جميع أنحاء الدماغ.

بعد إدخال مجموعة من المتغيرات منها العمر والتعليم والتدخين وعوامل أخرى يمكن أن تؤثر على انكماش الدماغ، وجد الباحثون أن النساء اللواتي لديهن أعلى مستويات من أحماض أوميغا 3 الدهنية في الدم لديهن كميات أكبر من المادة البيضاء من تلك ذات المستويات الأدنى.

في أعلى مجموعة، كان لدى النساء 410 سم مكعب (مادة بيضاء)، مقارنة بـ403 سم مكعب لأولئك في المجموعة الأدنى.

ووجد الباحثون أنه مقابل كل زيادة في مستويات تلوث الهواء، كان متوسط حجم المادة البيضاء أقل بـ11.52 سم مكعب بين الأشخاص الذين لديهم مستويات أدنى من أحماض أوميغا 3 الدهنية و0.12 سم أقل بين أولئك الذين لديهم مستويات أعلى.

ووجد الباحثون أيضاً أن النساء اللواتي لديهن أعلى مستويات من الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الدم لديهن أيضاً حجم أكبر في الحصين، وهو المكون الرئيسي لأدمغة البشر والثدييات عموماً.

وأشارت النتائج التي توصل إليها الباحثون إلى أن ارتفاع مستويات أحماض أوميغا 3 الدهنية في الدم من استهلاك الأسماك قد يحافظ على حجم الدماغ مع تقدم المرأة في العمر وربما يحميها من الآثار السامة المحتملة لتلوث الهواء.

من المهم معرفة أن الدراسة وجدت فقط ارتباطاً بين حجم الدماغ وتناول الأسماك. ولا تثبت على وجه اليقين أن تناول الأسماك يحافظ على حجم الدماغ.

وبما أن هناك العديد من الدراسات المنفصلة التي وجدت أن بعض أنواع الأسماك قد تحتوي على سموم بيئية، فمن المهم التحدث إلى طبيب حول أنواع الأسماك التي يجب تناولها قبل إضافة المزيد من الأسماك إلى نظامك الغذائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى