تنزانيا تستورد من مدغشقر مشروب عشبي يعالج كورونا

السياسي-وكالات

قال رئيس تنزانيا إنه سوف يرسل طائرة إلى مدغشقر لاستيراد مشروب مصنوع من الأعشاب يُزعم أنه يعالج فيروس كورونا.

كما تعهد رئيس جمهورية الكونغو أيضا باستيراد نفس المشروب.

ويُصنع هذا المنتج من نبات “الشيح” Mugworts الذي تستخلص منه المادة الفعالة لأدوية الملاريا.

لكن منظمة الصحة العالمية أكدت أنه لا دليل على أن هذا المشروب يعالج فيروس كورونا، محذرة من تلقي العلاج دون إشراف طبي.

وأطلق هذا المنتج في الأسواق باسم “كوفيد – أورغانيكس” Covid-Organics ويروج لاستخدامه في علاج الفيروس الوبائي بعد اختباره على عدد قليل من الحالات لا يتجاوز عشرين حالة لثلاثة أسابيع، وفقا لتصريحات أدلت بها لوفا هاسينيرينا رانورومارو، كبيرة معاوني رئيس مدغشقر، لبي بي سي.

رئيس مدغشقر أندري راجولينا يشرب مع زوجته شراب الشيح “ديكوفي أورجانيكس”

وأرسلت منظمة الصحة العالمية بيانا أرسلت نسخة منه لبي بي سي بشأن كوفيد أورغانيكس أكدت خلاله أنها لا توصي “بالعلاج دون إشراف طبي مهما كان الدواء المستخدم في الوقاية من كوفيد19 أو علاجه”.

وشددت المنظمة الدولية، في تصريحات سابقة على لسان مديرها تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على أنه “ليست هناك طرق مختصرة لإيجاد علاج فعال لمكافحة فيروس كورونا”.

يأتي ذلك وسط تجارب تُجرى على مستوى العالم للتوصل إلى علاج فعال للوباء، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وحذر المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية من الأدوية المزعومة لفيروس كورونا، بما في ذلك العلاج بالأعشاب والشاي، مؤكدا أن خير وسيلة للوقاية من الفيروس هي تفادي التعرض له.

وقال جون ماغوفولي، رئيس تنزانيا في حديث متلفز، إنه كان على اتصال بالفعل بالحكومة في مدغشقر، وسوف يرسل طائرة إلى الجزيرة لجلب المشروب العشبي الذي يزعم أنه يعالج فيروس كورونا.

وقال ماغوفولي: “أجري اتصالات مع مدغشقر، وأرسلوا لي خطابا يتضمن أنهم اكتشفوا دواء. وسوف نرسل طائرة لإحضار هذا الدواء حتى يكون بمقدور التنزانيين الاستفادة منه. هذا أيضا إلى جانب أن الحكومة تعمل ليلا نهارا في هذا الاتجاه”.

ويواجه رئيس تنزانيا انتقادات على نطاق واسع بسبب استجابته لفيروس كورونا الوبائي.

كما شجع ماغوفولي المواطنين على الاستمرار في التجمع في دور العبادة وسط إجراءات الإغلاق التي تتبعها الحكومات حول العالم.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن تأخر تنزانيا في تفعيل قيود للحد من المزيد من انتشار فيروس كورونا قد تؤدي إلى ارتفاع حاد في عدد الحالات الإيجابية.

وبلغ عدد حالات فيروس كورونا في هذه الدولة الأفريقية 480 حالة بينما بلغ عدد الحالات في جمهورية الكونغو الديمقراطية 229 علاوة على تسجيل مدغشقر 135 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق